أمن السلطة يعتقل 5 مواطنين ويستدعي العشرات للتحقيق

أمن السلطة يعتقل 5 مواطنين ويستدعي العشرات للتحقيق
(توضيحية - وفا)

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، اليوم السبت، 5 مواطنين، فيما استدعت العشرات خلال الأيام الماضية للتحقيق، في حين تواصل اعتقال آخرين دون أي سند قانوني، بحسب عائلات المعتقلين.

في محفظة طولكرم، اعتقلت قوة خاصة من جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر أحمد طعمة بعد أن تنكرت بزي مدني واقتحمت بلدة قفين، مساء أمس.

أما في نابلس، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الفتى عز الدين أبو شنب (17 عاما)، كما اعتقل الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق الصحافي محمد عصيدة، مساء أمس.

وفي محافظة الخليل، اعتقل المخابرات العامة الأسيرين المحررين مؤيد طومار وعيسى عوض، في حين استدعى جهاز الأمن الوقائي أكثر من 20 مواطنا معظمهم أسرى محررون للمقابلة خلال الأيام القادمة.

وتعليقا على الاعتقالات السياسية، قالت حركة حماس، في بيان لها، إن حملة الاعتقالات السياسية التي تشنها أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية ضد نشطاء الحركة، يؤكد عقلية الإقصاء التي تحكم تصرفات قيادة السلطة في الضفة.

واعتبر المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، أن هذه الاعتقالات "استمرار لوهم السلطة بأن بإمكانها اجتثاث وجود حماس في الضفة".

وأوضح أن تزامن هذه الاعتقالات مع الحملة التي شنها جيش الاحتلال ضد قيادات الحركة في الضفة، يدلل على استمرار سياسة تبادل الأدوار بين أمن السلطة والاحتلال".

وطالب قاسم السلطة بضرورة وقف هذه الجريمة الوطنية والأخلاقية، والالتزام بالموقف الوطني الداعي لإطلاق الحريات في الضفة الغربية، لتهيئة الأجواء لانتخابات حرة ونزيهة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة