اعتقالات وسلب مئات آلاف الشواقل بالضفة والقدس

اعتقالات وسلب مئات آلاف الشواقل بالضفة والقدس
مداهمات واقتحامات بالضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددا من الشباب، فيما تم مصادرة معدات 5 مخارط وورش حدادة ومبالغ مالية بزعم استخدامها لتصنيع الأسلحة وتمويل عمليات "إرهابية".

في الضفة الغربية، قال جيش الاحتلال في بيانها لوسائل الإعلام إنه نفذ حملة اقتحامات ومداهمات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، تخللها اعتقال عددا من الشبان، حيث تم ضبط أسلحة ووسائل قتالية وكميات كبيرة من الذخيرة.

وزعم الاحتلال ضبط 40 قطعة سلاح من مسدسات وبنادق، كما تم مصادرة معدات 5 ورشاء خراطة وحدادة، بذريعة استخدامها لتصنيع أسلحة ووسائل قتالية.

وخلال المداهمات والاقتحامات والتفتيش المنازل، قام جنود الاحتلال بسلب مبالغ مالية قدرت بمئات آلاف الشواقل، بزعم أنها توظف في عمليات ونشاطات تدعم "الإرهاب".

في نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر عبد الرحمن مشهور النجار بعد مداهمة منزله ببلدة بورين، والشاب أحمد مازن صالح من منزله بقرية زواتا.

كما اقتحمت المنطقة الشرقية بمدينة نابلس، وتمركزت في شارع عمان ومنطقة بلاطة البلد.

وفي القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال في ساعات متأخرة من الليل، أربعة مواطنين، منهم فتاة، واقتحمت مصلى "باب الرحمة" في ساحات المسجد الأقصى.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال اعتقلت الفتاة آية أبو ناب، وشقيقها حمزة، والشاب محمد شريفة، من "باب حطة" بالبلدة القديمة، واعتدت على الموجودين في المكان بالضرب.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد يحيى الدقاق من منزله بحي الثوري داخل بلدة سلوان.

إلى ذلك اقتحمت عناصر شرطة الاحتلال، مصلى "باب الرحمة"، ودنسوه بأحذيتهم.

وبحسب دائرة الأوقاف، فإن عددا من عناصر شرطة الاحتلال اقتحموا المصلى بأحذيتهم، والتقطوا صورا للموجودين فيه.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة