إغلاق كنيسة القيامة في القدس المحتلّة بسبب كورونا

إغلاق كنيسة القيامة في القدس المحتلّة بسبب كورونا
بطاركة ورؤساء كنائس القدس يقفون أمام كنيسة القيامة المغلق بوقت سابق (أرشيفية -أ ف ب)

قرّر رؤساء الكنائس والطوائف المسيحية في القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، عن إغلاق كنيسة القيامة بالمدينة، منعًا لتفشي فيروس كورونا، بحسب ما أردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقال رؤساء الكنائس في بيان: "تمّ إغلاق كنيسة القيامة في القدس اليوم بقرار صادر عن رؤساء الكنائس منعا لتفشي فيروس كورونا وتماشيا مع حالة الطوارئ المفروضة في القدس والداخل".

وأوضح البيان أن مدة الإغلاق "أسبوع قابل للتمديد حسب الحاجة".

ومنذ فجر الإثنين، أعلنت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، عن إغلاق المسجد الأقصى بالكامل أمام المصلين، تحسبا من تفشي الفيروس.

وكان الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، قد أعلن مساء اليوم الأربعاء، عن تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد في مناطق السلطة الفلسطينية، لامرأة ستينية من بلدة بدو شمال غرب القدس المحتلة، كما أعلن ارتفاع عدد المصابين بالفيروس في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر إلى 64 إصابة، بعد تسجيل إصابتين جديدتين في البلدة ذاتها.

وأوضح ملحم في مؤتمر صحافي أن المرأة المتوفاة بـ"كوفيد 19" تبلغ من العمر 64 عامًا من بلدة بدو شمال غرب القدس المحتلة، ولفت إلى أن الإصابتين الجديدتين إحداهما لابن المرأة المتوفاة والأخرى لزوجته، فيما يتم فحص عينات أخذت من أبنائها، وستصدر نتائجها الليلة.

وحتى مساء الأربعاء، أصاب الفيروس أكثر من 452 ألف شخص في العالم، توفى منهم ما يزد عن 20 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 113 ألف.

وأجبر الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق رحلات الطيران، فرض حظر تجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة وإغلاق المساجد والكنائس.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ