الاحتلال يعتقل محافظ القدس لمكافحته انتشار كورونا

الاحتلال يعتقل محافظ القدس لمكافحته انتشار كورونا
محافظ القدس عدنان غيث (أرشيفية - الأناضول)

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأحد، محافظ القدس لدى السلطة الفلسطينية، عدنان غيث، من منزله ببلدة سلوان شرق القدس الشرقية المحتلة، بزعم ممارسة نشاط "غير قانوني" في المدينة.

وأظهر مقطع فيديو متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي عددا من الجنود الإسرائيليون ينتظرون المحافظ خارج منزله. فيما ظهر غيث خارجا من المنزل يرتدي قفازات بلاستيكية بيضاء. علما بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلية اعتقلت المحافظ غيث ست مرات على الأقل العام الماضي.

وقال محامي المحافظ، رامي عثمان، إن الأخير قيد التحقيق ويرجح أن سبب اعتقاله يتمحور حول نشاطات لمكتب المحافظ في المدينة تتعلق بمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

بدوره، ادعى المتحدث باسم شرطة الاحتلال، أن غيث "اعتقل صباح اليوم لممارسته نشاطا فلسطينيا في القدس وهو أمر غير قانوني". حيث تمنع سلطات الاحتلال الإسرائيلية، أي مظاهر سيادية للسلطة الفلسطينية في القدس الشرقية.

من جهتها، اعتبرت القوى الوطنية الفلسطينية في القدس أن اعتقال المحافظ يندرج "تحت ذرائع واهية هدفها عرقلة العمل الوطني في القدس".

وطالبت القوى في بيان "سلطات الاحتلال بالتراجع عن استهداف الشباب والشخصيات الوطنية"، متهمة "المؤسسات الصحية الإسرائيلية بالإهمال المبرمج في تقديم خدمات فحص الفيروس للمقدسيين".

وكان محافظ القدس أطلق الأسبوع الماضي منصة إلكترونية حملت اسم "مدد"، بهدف توفير احتياجات أهالي القدس الشرقية خلال الأزمة.

وأوضح المحافظ في بيان سابق أن هذه الخطوة "تأتي تنفيذا لإعلان الرئيس محمود عباس حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية وعلى ضوء قرارات رئيس الوزراء الأخيرة محمد اشتية (...) لمواجهة هذا الفيروس الخطير".

وكانت شرطة شرطة الاحتلال قد اعتقلت صباح الجمعة الماضي وزير شؤون القدس لدى السلطة الفلسطينية فادي الهدمي لفترة وجيزة للاشتباه بتنفيذه "أعمالا حكومية من قبل السلطة الفلسطينية في القدس في ظل أزمة كورونا" وفق ما أفاد بيان للشرطة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"