اقتحامات جماعية للمستوطنين للأقصى في يوم عرفة

اقتحامات جماعية للمستوطنين للأقصى في يوم عرفة
أدوا صلوات تلمودية علنية قبالة قبة الصخرة (فيسبوك)

اقتحمت مجموعات من المستوطنين ساحات المسجد الأقصى صباح اليوم الخميس، من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال التي استنفرت قواتها الخاصة في ساحات الحرم لإبعاد الفلسطينيين عن مسار الاقتحامات الجماعية للمستوطنين التي تأتي في يوم عرفة.

ودعت جماعات "الهيكل" المزعوم، لتنفيذ اقتحامات جماعية خلال ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل"، اليوم الخميس والذي يوافق يوم عرفة.

ونشرت قوات الاحتلال عشرات من عناصرها وقواتها الخاصة داخل وخارج ساحات المسجد الأقصى لتسهيل اقتحامات المستوطنين المستمرة، وفي المقابل واصلت فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد للصلوات في يوم عرفة.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية لكل مجموعة كانت تتألف من 20 مستوطنا اقتحموا ساحات الأقصى استجابة لدعوات منظمات "الهيكل" المزعوم لاقتحام جماعي للأقصى.

وأفادت الأوقاف أن مجموعات المستوطنين نفذوا جولات استفزازية في ساحات الحرم، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وأدوا صلوات تلمودية علنية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، وذلك تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وبحسب الأوقاف فإن أكثر من 850 مستوطن اقتحموا الأقصى منذ ساعات الصباح، وشرعوا بأداء صلوات تلمودية في المنطقة الشرقية بشكل علني.

كما واعتدت شرطة الاحتلال على مجموعة من الشبان المتواجدين في المسجد الأقصى، واعتقلت خمسة منهم واقتادتهم لأحد مراكزها التحقيق في القدس القديمة.

وأجبرت قوات الاحتلال المصلين على الابتعاد وإخلاء منطقة باب الرحمة لتمكين المستوطنين من أداء صلواتهم التلمودية في المنطقة.

كما واعتدت شرطة الاحتلال على بعض النساء المرابطات في ساحات المسجد الأقصى، واللاتي تصدين لاقتحامات المستوطنين.

إلى ذلك، شدد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، على ضرورة إعمار المسجد الأقصى بالمصلين ليبقى على عروبته وإسلاميته، مؤكدا أن الاقتحامات المتتالية له من قبل مجموعات المستوطنين لن تغير من الحقيقة شيء وسيبقى الأقصى رمزا إسلاميا خالصا.

ودعا العديد من النشطاء المقدسيين إلى ضرورة الرباط في المسجد الأقصى والتواجد في ساحاته اليوم الخميس الذي يوافق يوم عرفة.

يذكر أن مواجهات اندلعت الليلة الماضية بين عناصر من شرطة الاحتلال والشبان الفلسطينيين في عدة مناطق حول القدس القديمة، بسبب صلوات المستوطنين حول أبواب المسجد الأقصى وعند بوابات البلدة القديمة، بشكل علني واستفزازي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص