نابلس: العُثور على جثة شاب بُترت يداه

نابلس: العُثور على جثة شاب بُترت يداه
توضيحية (وفا)

عثرت أجهزة الأمن الفلسطينية، صباح اليوم الأربعاء، على جثة لشاب قرب قرية قصرة الواقعة جنوبي مدينة نابلس، مبتور اليدين.

وأفادت مصادر محلية أن الجثة تعود لشاب كانت فقدت آثاره الليلة الماضية، وأن يداه تعرضتا للبتر فيما لم تتضح الأسباب، لكن مصادر شرطية استبعدت أن تكون الخلفية جنائية، فيما قالت مصادر محلية أن قُتل في انفجار جسم مشبوه محلي الصنع.

وباشرت الشرطة والنيابة العامة، صباح اليوم الأربعاء، عملية البحث والتحري والتحقيق إذ بدت على الشاب آثار تشوهات باليد، في بلدة قصرة جنوب شرق محافظة نابلس .

وذكر الناطق باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، بأنه وبناء على بلاغ ورد لغرفة عمليات الشرطة بوصول جثة الى مستوصف بلدة قصرة، تحركت قوة من الشرطة والإسعاف، وبحضور وكيل النيابة إلى المكان للوقوف على ملابسات الوفاة .

وأضاف ارزيقات أن وكيل النيابة قرر التحفظ على الجثة وتحويلها الى معهد الطب العدلي لإجراء الصفة التشريحية للوقوف على أسباب الوفاة.

وقالت مصادر أمنيّة إن القتيل يبلغ من العمر 22 عاما، ووجدت الشرطة الفلسطينية الجثة ملقية بجانب أحد الطرق الفرعية في القرية.

ورفضت المصادر الأمنية، التحدث بالمزيد عن تفاصيل ظروف الجريمة، وباشرت الشرطة التحقيق بتفاصيل الجريمة.