مستوطنون يعتدون على عشرات المركبات الفلسطينية قرب نابلس

مستوطنون يعتدون على عشرات المركبات الفلسطينية قرب نابلس
مستوطنون يحطمون مركبات للفلسطينيين (فيسبوك)

حطم مستوطنون اليوم الاثنين، عشرات المركبات الفلسطينية بالقرب من مفرق مستوطنة "يتسهار" وبلدة حوارة جنوب نابلس في الضفة الغربية المحتلة، بعد الاعتداء عليها رشقها بالحجارة، فيما أصيب 4 مستوطنين بجراح بعد تعرضهم لرشق سيارتهم بالحجارة.

وأفاد شهود عيان، أن عشرات المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين ورشقوها بالحجارة بحماية من قوات الاحتلال المتمركزة على مفترق مستوطنة "يتسهار".

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين هاجموا مركبات المواطنين بالعصي، الأمر الذي شكل حالة من الهلع والخوف لديهم، وألحق أضرارا في بعض المركبات، وذلك على طريق نابلس قلقيلية بالقرب من مدخل مستوطنة " يتسهار".

وأضاف أن المستوطنين يعترضون المركبات ويهاجمونها بالعصي، وهذا أسلوب جديد من إرهاب المستوطنين الذي يستهدفون كل ما هو فلسطيني.

وأوضحت المصادر أن 4 مستوطنين أصيبوا بجراح متفرقة بعد تعرضهم لرشق بالحجارة.

وألقى مجموعة من الشبان صباح اليوم الإثنين، الحجارة صوب مركبات المستوطنين أثناء مرورها في الشارع الرئيس ببلدة حوارة إلى الجنوب من مدينة نابلس.

وأفاد شهود عيان بأن مجموعة من الشبان رشقوا بالحجارة عدة مركبات للمستوطنين الأمر الذي أدى إلى تكسر زجاج بعضها، وسط استنفار كبير لقوات الاحتلال ومستوطنيه أعقب ذلك، في محاولة للوصول إلى ملقي الحجارة.

ويشهد الطريق الرئيس في بلدة حوارة أعمال عربدة وجرائم مستمرة من قبل جنود الاحتلال والمستوطنين.

وزادت اعتداءات المستوطنين بحق المواطنين في البلدة بشكل كبير في السنوات الماضية، بسبب عدم وجود رادع يمنع هؤلاء المستوطنين من ارتكاب جرائمهم بحق الفلسطينيين.

وبات المواطن الفلسطيني عاجزا عن حماية نفسه من بطش المستوطنين، وأصبح التهديد اليومي يلاحق حياته وممتلكاته لحظة بلحظة، الأمر الذي خلَف أثارا سلبية كبيرة على جميع نواحي الحياة.

ورصد تقرير حقوقي ارتكاب قوات الاحتلال 1854 انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلتين خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأحصى التقرير 71اعتداء ارتكبها المستوطنون، و27 نشاطا استيطانيا تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص