الاتحاد الأوروبي يدعو الاحتلال لوقف بناء مستوطنات جديدة

الاتحاد الأوروبي يدعو الاحتلال لوقف بناء مستوطنات جديدة
مستوطنة "موديعين عيليت" قرب قرية بلعين بالضفة (توضيحية - أ.ب.)

دعا الاتحاد الأوروبي إسرائيل للتراجع عن بناء مستوطنات جديدة في الأراضي التي تحتلها في الضفة الغربية، بينما طالب الأردن، الأحد، بضغط دولي على إسرائيل؛ لوقف سياساتها الاستيطانية.

ووصف مكتب مفوض السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في بيان الأحد، قرار إسرائيل ببناء 800 وحدة استيطانية جنوبي مدينة القدس، بأنه انتهاك للقوانين الدولية، مطالبا إياها بالتراجع عن قرارها.

وأكد أنّ بناء مستوطنات جديدة، تقوض حل الدولتين في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وشدد على أنّ الاتحاد الأوروبي متمسك بموقفه حيال المستوطنات بوصفها مخالفة للقانون الدولي.

بدوره، طالب الأردن بضغط دولي لوقف الاستيطان الإسرائيلي، في بيان لمتحدث وزارة الخارجية، ضيف الله الفايز، أدان فيه المصادقة على بناء 780 وحدة استيطانية جديدة، وشرعنة بؤرتين استيطانيتين.

وأكد البيان أن "هذه الخطوة تعد خرقا فاضحا وجسيما للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن رقم 2334 (الذي يعتبر المستوطنات كيانات غير قانونية)".

وشدد على أن "سياسة الاستيطان سواء بناء المستوطنات أو توسيعها أو مصادرة الأراضي أو تهجير الفلسطينيين هي سياسة لا شرعية ولا قانونية ومرفوضة ومدانة".

كما اعتبرها "خطوة أحادية تمثل انتهاكا للقانون الدولي وتقويضا لأسس السلام وجهود حل الصراع وتحقيق السلام الشامل والعادل وفرص حل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية".

وفي 11 كانون الثاني/ يناير الجاري، أعلن نتنياهو، الموافقة على بناء 800 وحدة سكنية في المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة، في قرار يأتي قبل بضعة أيام من تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن.

وشهدت فترة ولاية الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، تصعيدا استيطانيا ملحوظا بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص