"هيومان رايتس ووتش" تطالب إسرائيل بتوفير اللقاحات للفلسطينيين

"هيومان رايتس ووتش" تطالب إسرائيل بتوفير اللقاحات للفلسطينيين
(أ ب)

طالبت منظمة حقوق الإنسان الدولية "هيومان رايتس ووتش"، اليوم الأحد، إسرائيل، بتوفير اللقاحات ضد فيروس كورونا للفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 1967.

وقالت المنظّمة، في تقرير لها، إنه "بينما لقّحت إسرائيل أكثر من 20% من مواطنيها، لم تلتزم بتطعيم الفلسطينيين الذين يعيشون في نفس الأراضي المحتلّة الواقعة تحت حكمها العسكري".

وشددت المنظمة على ضرورة التزام سلطات الاحتلال بتوفير لقاحات ضد فيروس كورونا لأكثر من 4.5 مليون فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلّين.

وفي 7 كانون ثاني/ يناير الجاري، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تسريع عملية نقل جرعات اللقاح ضد الكورونا، مما يتيح إكمال حملة التطعيم مع نهاية آذار/ مارس، وفق هيئة البث الرسمية الإسرائيلية.

وأوضحت المنظّمة أن "اتفاقية جنيف الرابعة تُلزم إسرائيل، بصفتها القوة المحتلة، بضمان تزويد السكان تحت الاحتلال، بالإمدادات الطبيّة، بما فيه اعتماد وتطبيق الإجراءات الوقائية اللازمة لمكافحة انتشار الأمراض المعدية والأوبئة".

ونددت المنظّمة بترك إسرائيل، الفلسطينيين دون حماية، قائلة: "المستوطنون في الضفة الغربية يتلقون اللقاحات بأحد أسرع المعدلات في العالم ما يشير إلى أن إسرائيل لديها القدرة على توفير اللقاحات لبعض الفلسطينيين، على الأقل في الأراضي المحتلّة".

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فقد زاد عدد الإصابات بفيروس كورونا، منذ آذار/ مارس الماضي، عن 170 ألف إصابة، بينها 1861 حالة وفاة.

والإثنين الماضي، قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، إن حكومته قامت "بكل الإجراءات المالية والإدارية من أجل الحصول على الدفعة الأولى" من لقاح كورونا، دون تحديد مصدره، أو موعد وصوله.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص