هنية: حماس تواصل جهود الإفراج عن الأسرى في سجون الاحتلال

هنية: حماس تواصل جهود الإفراج عن الأسرى في سجون الاحتلال
(أ ب أ)

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، اليوم السبت، استمرار جهود الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلية، وسط مؤشرات على ضغوط مصرية، من أجل إنجاز هذه "تبادل أسرى" ضمن خطة شاملة تهدف إلى التوصل لاتفاق يضمن تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة.

جاء ذلك في اتصال هاتفي لتهنئة أنهار الديك، التي حصلت مؤخرا على إفراج من قوات الاحتلال مشروط، وفق بيان لحركة "حماس"؛ وشدد هنية على أن "الجهود التي تبذلها حركة حماس لتأمين الإفراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين من داخل السجون الإسرائيلية ما زالت مستمرة".

وأوضح أن "قضية الأسرى ستبقى على رأس سلم أولويات العمل الحركي والوطني (..) وواحدة من المعارك الفلسطينية التي يخوضها الفلسطينيون مع الأسرى داخل السجون".

وأشاد هنية بصمود وعطاء الأسرى الدائم، مهنئا أنهار بانتصارها في هذه المعركة، حسب البيان ذاته.

والخميس، أفرجت إسرائيل عن الديك، الحامل في شهرها التاسع، بعد اعتقال دام نحو 5 أشهر، بكفالة مالية مدفوعة قيمتها 40 ألف شيكل، مع إقامة جبرية في منزل عائلتها في مدينة رام الله.

وتتوسط السلطات المصرية بين سلطات الاحتلال الإسرائيلية و حركة "حماس" لتبادل 4 إسرائيليين محتجزين في غزة منذ عام 2014، بينهم جنديان، بأسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وترفض إسرائيل السماح بإعادة إعمار ما دمرته الحرب الإسرائيلية الأخيرة، في أيار/ مايو الماضي، وتربط ذلك، بإعادة حماس المحتجزين الإسرائيليين لديها، وهو ما ترفضه الحركة التي تطالب بعقد صفقة تبادل للأسرى.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4850 فلسطينيًا، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلاً، و540 معتقلاً إدارياً، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

وخلال الأيام الماضية، أشارت مصادر فلسطينية ومصرية مطلعة، أن القاهرة تضغط بشكل كبير من أجل إتمام صفقة تبادل أسرى بين حماس وإسرائيل، ضمن خطة شاملة تهدف للتوصل لاتفاق يضمن تهدئة طويلة الأمد في غزة.

وتوقعت تقارير أن تشهد الأيام المقبلة "تطورا" في مواقف حماس وإسرائيل من أجل اتخاذ "خطوات بناء الثقة" بين الجانبين، بهدف المضي قدمًا في صفقة تبادل على عدة مراحل.

بودكاست عرب 48