اسرائيل ترفض السماح بفتح حوانيت فلسطينيين في الخليل

 اسرائيل ترفض السماح بفتح حوانيت فلسطينيين في الخليل

رفضت المحكمة العليا الاسرائيلية اليوم الثلاثاء السماح لمواطنين فلسطينيين بفتح محالهم التجارية الواقعة تحت البؤرة الاستيطانية بيت هداسا في قلب مدينة الخليل.

وافاد موقع هآرتس الالكتروني بان رفض المحكمة العليا لطلب التجار الفلسطينيين جاء "لاعتبارات امنية غايتها حماية المستوطنين في المكان".

وكان التجار الفلسطينيون قد قدموا التماسا بواسطة جمعية حقوق المواطن في اسرائيل قبل اكثر من سنتين.

وبرفضها لالتماس التجار الفلسطينيين اليوم تكون المحكمة الاسرائيلية قد تبنت موقف قائد القوات الاسرائيلية في الخليل والذي جاء فيه ان فتح تسعة حوانيت موجودة تحت البؤرة الاستيطانية بيت هداسا ستجلب "خطرا امنيا كبيرا على حياة المستوطنين".

من جهة اخرى اقترحت المحكمة على الجيش الاسرائيلي دراسة امكانية دفع تعويضات للتجار الفلسطينيين المغلقة حوانيتهم.

وكان القائد العسكري الاسرائيلي في الخليل قد اصدر امرا في الماضي يقضي بفتح الحوانيت بصورة تدريجية مع بناء جدران تفصل بين البؤرة الاستيطانية والشارع المتواجدة فيه حوانيت الفلسطينيين.

لكن المحكمة رفضت ذلك واصدرت امرا اليوم بابقاء الحوانيت مغلقة بادعاء ان فتح الحوانيت ووضع جدران تفصل البؤرة الاستيطانية عن الحوانيت الواقعة تحتها لن تمنع من قذف عبوات من الشارع باتجاه البؤرة الاستيطانية.

واعتبرت المحكمة الاسرائيلية ان قرار القائد العسكري الاسرائيلي بفتح الحوانيت ووضع الجدران الفاصلة "تم من خلال تشكيل مخاطر امنية كبيرة" على المستوطنين.

يشار الى ان المستوطنون في الخليل هم الاكثر تطرفا بين المستوطنين الاسرائيليين في الاراضي الفلسطينية وغالبا ما يتعرضون للمواطنين الفلسطينيين جسديا وماديا من خلال اقتحام حوانيت الفلسطينيين وتكسير محتوياتها على الرغم من التواجد المكثف للجيش الاسرائيلي في هذه المنطقة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019