ادارة سجن نفحة تحرم الأسرى من مشاهدة " الجزيرة "

ادارة سجن نفحة تحرم الأسرى من مشاهدة " الجزيرة "

أفاد الأسير السابق والباحث المختص بشؤون الأسرى ، عبد الناصر فروانة ، اليوم ، بأن لدي ما يؤكد على أن ادارة سجن نفحة الصحراوي قد أقدمت على سحب قناة الجزيرة الإخبارية وعدم السماح ببثها في غرف الأسرى الفلسطينيين هناك ، كاجراء عقابي ، مما حرم كافة الأسرى دون استثناء من متابعة الأخبار التي تبثها فضائية الجزيرة ، تلك القناة التي تحظى باهتمام ومتابعة بين أوساط الحركة الأسيرة ، ونسبة مشاهدة كبيرة جداً .

يذكر أن سجن نفحة يقع في صحراء النقب ، وافتتح منتصف عام 1980 ويعتبر من السجون الأكثر قساوة ، ويقبع فيه الآن قرابة ( 740 ) أسير ، الغالبية العظمى منهم ( 580 أسير ) من قطاع غزة وينتمون لتنظيمات فلسطينية مختلفة ، مما يعني ان التصعيد يشمل كافة الأسرى دون استثناء حتى هذه اللحظة .

وأوضح فروانة بأن هذا الإجراء مقتصر على سجن نفحة ، وقد ينسحب على السجون الأخرى في الأيام القريبة ، فيما يعتبر الثاني منذ الإعلان عن فشل اتمام صفقة التبادل ، حيث سبق ذلك اجراء تنقلات لعدد من الأسرى فيما بين السجون ، يُعتقد أن بعضهم نقل الى زنازين العزل الإنفرادي .

وأضاف فروانة بأن حكومة الإحتلال قد أعلنت يوم الثلاثاء الماضي عن تشكيل لجنة وزارية برئاسة وزير العدل الإسرائيلي " فرديمان " وتضم في عضويتها المستشار القانوني للحكومة " ميني مازوز " ، بهدف تقييم أوضاع الأسرى عموماً واستحداث أساليب جديدة للتضييق عليهم بشكل عام وعلى أسرى حركة " حماس " بشكل خاص ، وترافق مع ذلك تهديدات عديدة من وزراء وشخصيات سياسية اسرائيلية ، وقد اجتمعت اللجنة عدة مرات ، ومن المفترض أن تعرض توصياتها على جلسة الحكومة الإسرائيلية هذا اليوم الأحد .

وتنتظر الحركة الأسيرة ما ستسفر عنه توصيات اللجنة وقرارات حكومة الإحتلال ، وما يمكن أن تبتكره العقلية الإسرائيلية الإجرامية من تصعيد وأساليب جديدة يمكن ان تتخذ بحقها ، وتتوقع موجة جديدة من التصعيد الخطير الذي من شأنه أن يفاقم من معاناتهم ، .