اعتقال مجموعة من النساء الفلسطينيات بشبهة المساعدة في تحويل أموال إلى ناشطي الجهاد الإسلامي..

اعتقال مجموعة من النساء الفلسطينيات بشبهة المساعدة في تحويل أموال إلى ناشطي الجهاد الإسلامي..

كشفت التقارير الإسرائيلية أن جهاز الأمن العام (الشاباك) اعتقل مؤخراً عدداً من النساء الفلسطينيات من سكان منطقتي رام الله والخليل. وتنسب أجهزة أمن الإحتلال للمعتقلات "شبهة تقديم المساعدة في تحويل أموال من قيادة الجهاد الإسلامي في دمشق إلى ناشطي الجهاد".

وجاء أن المعتقلة المركزية في القضية هي وضحا فقها (34 عاماً) من مخيم الجلزون للاجئين بالقرب من رام الله. وقد تم اعتقالها في شهر آب/أغسطس من العام الحالي.

وبحسب جهاز الأمن العام (الشاباك) فإن فقها أدارت مكتب الجهاد الإسلامي في رام لله، وأنها تلقت أموالاً من قيادة الجهاد في دمشق، وتم تحويلها إلى ناشطي الجناح العسكري للجهاد في الضفة الغربية، من أجل استخدامها في تنفيذ العمليات.

كما جاء أنه تم اعتقال 4 فلسطينيات من مخيم الجلزون وقرية نعمة غرب رام الله. وتنسب أجهزة أمن الإحتلال لهن تحويل أموال لخليتين تابعتين لحركة الجهاد في قرية نعمة وقرية كفر عين، نشطتا في تنفيذ عمليات إطلاق نار وزرع عبوات ناسفة.

إلى ذلك، جاء أنه تم اعتقال عدد آخر من الناشطات الفلسطينيات في منطقة الخليل بزعم أنهما نشطن بشكل مماثل في المنطقة هناك.

وبحسب المصادر ذاتها فإن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تحاول في السنوات الأخيرة تطوير فعاليتها الإستخبارية لمنع تدفق أموال من القيادة في الخارج أو أي مصادر أخرى لتمويل عمليات. ومن بين هذه الطرق، بحسب المصادر، تحويل الأموال عن طريق فلسطينيين عاديين من أجل عدم إثارة شبهات الأجهزة الأمنية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018