نفي الادعاءات الإسرائيلية بالاهتمام بالطفل الأسير مناصرة

نفي الادعاءات الإسرائيلية بالاهتمام بالطفل الأسير مناصرة

نفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ما تداولته وسائل الإعلام العبرية، ونشر شريط فيديو يدعي أن مندوبا من مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية قام بزيارة الأسير الجريح أحمد مناصرة (13 عاما) من جبل المكبر في القدس في مستشفى 'هداسا عين كارم، وأنه قام بإطعام الأسير مناصرة بنفسه في محاولة لإظهار الجانب الإنساني من قبل الحكومة الإسرائيلية التي قام جنودها ومستوطنيها بتهشيم رأس الطفل واعتقاله.

وكشفت هيئة الأسرى أن الشخص الذي يظهر في شريط الفيديو، ويقوم بإطعام الأسير مناصرة في المستشفى هو محامي الهيئة طارق برغوث الذي يقوم بزيارته ومتابعة قضيته.

وصرح المحامي برغوث أن الادعاء الإسرائيلي ووسائل إعلامه تكذب بشكل فاضح، وهي تحاول أن تخفي جريمتها البشعة تجاه ما تعرض له هذا الطفل البريء، والذين حاولوا إعدامه في الشارع، وأصيب بجروح بليغة.

وروى البرغوث القصة الحقيقية لشريط الفيديو المنشور بقوله إنه خلال زيارته للطفل الأسير أحمد مناصرة في مستشفى هداسا، قام الأطباء بجلب طعام الغداء للطفل، ولكنه لم يستطع تناول الطعام بسبب الأوجاع والأورام في فكيه نتيجة الضرب الشديد الذي تعرض له، ولأن يده اليمنى مقيدة بالسرير.

وقال برغوث إنه قام بنفسه بأخذ طبق الطعام، وبدأ بإطعام الطفل، وخلال ذلك دخل شخص في زي مدني ادعى أنه مبعوث من مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، وأنه يريد أن يطمئن على صحة الطفل مناصرة.

أقرأ أيضًا| نتنياهو يدعو عباس للقائه ثم يتهمه بالكذب والتحريض

وقال برغوث إنه أبلغ هذا الشخص أن الأسير مناصرة في وضع سيئ بسبب الضرب الذي تعرض له، وأنه يجب فك قيوده، وأنه لا يستطيع الذهاب إلى الحمام، وأن الحراس الموجودين يقومون بتوجيه الشتائم البذيئة له، ويبصقون عليه، ويوجهون له تهديدات بالقتل.

وافاد برغوث بانه كان يشرح لمندوب رئيس الحكومة هذه الأوضاع للطفل خلال قيامه بنفسه بإطعامه، ويبدو أنه كان يحمل كاميرا مخفيه قامت بتصويره خلال إطعامه، ومن ثم نشر ذلك دون ظهور الوجه والادعاء أن المندوب الإسرائيلي هو الذي يقوم بإطعام الطفل مناصرة.

وأوضح برغوث أن ما نشر هو افتراء وكذب، حيث يظهر في الشريط قميصه الأبيض وربطة العنق التي تحمل رمز نقابة المحامين.

وقال برغوث إن الافتراء الإسرائيلي جاء ردا على الرئيس أبو مازن، وجزءا من الحملة الدعائية الإسرائيلية ضد الرئيس بعد أن أشار الرئيس إلى جريمة ما حصل مع مناصرة في كلمته للشعب الفلسطيني يوم الأربعاء الماضي.

وقال برغوث: إن الإسرائيليين يكذبون بشكل وقح، وإنهم يعاملون أحمد مناصرة بطريقة بربرية ويدعون أنهم يعاملونه بطريقة إنسانية إلى درجة يطعمونه بأيديهم، وهذا افتراء ومخالف للحقيقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018