تنكيل بالأسرى المضربين عن الطعام نصرة لكايد

تنكيل بالأسرى المضربين عن الطعام نصرة لكايد
صورة توضيحية

تعرّض عشرة أسرى يقبعون في سجن 'عوفر'، مضربون عن الطعام لتنكيل سجّاني الاحتلال بهم، في محاولة من سلطات الاحتلال لثنيهم عن إضرابهم الذي أعلنوه نصرة للأسير بلال كايد، المضرب عن الطعام منذ أكثر من 40 يومًا.

وأوضح محامي نادي الأسير، والذي زارهم اليوم الإثنين، أن السجّانين قاموا بنقلهم إلى الزنازين فور إعلانهم الإضراب يوم أمس، وأخضعوهم للتفتيش العاري، وأن إدارة السّجن ترفض تزويدهم بالماء بمقدار حاجتهم.

ونقل المحامي عن الأسرى أنهم يشكّلون الفوج الثاني من أسرى 'عوفر' المضربين مساندة للأسير كايد، علمًا أن الفوج الأول علّقوا إضرابهم والذي استمرّ لثمانية أيام يوم أمس، وتمّت إعادتهم إلى الأقسام العادية.

وأشار النادي إلى أن الأسرى المضربين في 'عوفر'، هم: يعقوب العجلوني، ومحمود الطيطي، ونبيل صلاح، وخليل عرفة، وشحادة صلاح، وحذيفة أحمد حلبية، وحازم العمصدي، وحازم القواسمة، ومؤمن أبو شمسية، ويزن مغامس.

اقرأ/ي أيضًا | فوج جديد من الأسرى بصدد الإضراب عن الطعام

يذكر أن (27) أسيرًا في سجون: 'النقب' و'ريمون' و'إيشل' و'نفحة' مضربون عن الطعام تضامنًا مع الأسير بلال كايد، والمضرب منذ (41) يومًا احتجاجًا على تحويله للاعتقال الإداري في يوم الإفراج عنه بعد قضائه 14 عامًا ونصف في سجون الاحتلال.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية