أكثر من 300 أسير فلسطيني يعلقون إضرابهم عن الطعام

أكثر من 300 أسير فلسطيني يعلقون إضرابهم عن الطعام
يهتفون للأسرى والحرية (أ.ف.ب)

أكد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم السبت، أن أسرى حركة حماس توصلوا إلى اتفاق مع إدارة سجون الاحتلال، وعليه، فقد علقوا إضرابهم المفتوح عن الطعام والذي شرعوا به منذ أيام.

وذكر نادي الأسير في بيانه أن الاتفاق شمل على وقف التفتيش العاري المهين، وإعادة بعض الأسرى الذين جرى نقلهم مؤخرًا، وتلبية مجموعة من المطالب الحياتية، وتحديدًا في سجن 'نفحة'.

ويذكر أن أكثر من 300 أسير من حركة حماس شرعوا بإضراب منذ أيام بعد حملة اقتحامات وتفتيشات مهينة وتنقيلات جرت بحقهم في سجون نفحة، إيشل، وريمون.

وفي الوقت الذي علق معتقلو حماس إضرابهم، يواصل العشرات من معتقلي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إضرابهم التضامني مع المعتقل بلال كايد، الذي يخوض إضرابًا منذ 53 يوما، احتجاجًا على تحويله للاعتقال الإداري بعد قضاء مدة حكمه البالغة 14 عامًا.

وقالت المتحدثة باسم نادي الأسير، أماني سراحنة، إن عدد المضربين عن الطعام المتبقين ينحصر بين المضربين فعليًا احتجاجًا على اعتقالهم الإداري، وعددهم 6 والمتضامنين معهم وعددهم العشرات، وهم موزعون على عدة سجون.

ويخوض ستة معتقلين إضرابًا عن الطعام بسبب وضعهم رهن الاعتقال الإداري، أطولهم بلال كايد منذ 53 يومًا، والأشقاء محمد ومحمود بلبول منذ حوالي الشهر، ومالك القاضي وعياد الهريمي منذ أواسط الشهر الماضي، والصحافي عمر نزال المضرب منذ ثلاثة أيام.

كما أعلن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم السبت، كذلك، في بيان منفصل،  أن أربعة أسرى في سجن هداريم علقوا إضرابهم المفتوح عن الطعام، الذي شرعوا به ضد قرار الصليب الأحمر بتقليص الزيارات. والأسرى هم: زياد البزار، أحمد البرغوثي، محمود سراحنة، وأمين كميل.

وأضاف نادي الأسير في بيان له أن تعليق الإضراب جاء بعد تلقيهم وعود وتحركات جادة لإعادة زيارات عائلاتهم بشكل منتظم، كما كانت عليه قبل أن يُقرر الصليب الأحمر الدولي تقليص زيارات عائلات الأسرى، من مرتين شهريًا إلى مرة واحدة.

اقرأ/ي أيضًا | 335 أسيرا يخوضون إضرابات مفتوحة عن الطعام

ونقل محامي نادي الأسير عنهم، خلال زيارته لهم في سجن 'هداريم'، ' أن إدارة سجون الاحتلال عمدت خلال أيام إضرابهم الذي شرعوا به منذ 18 تموز / يوليو المنصرم بنقلهم بين عدة سجون، كما فقدَ كل واحد منهم من وزنه نحو 13 كيلوغرامًا، خلال الإضراب'.

إلى هذا، دعا الأسرى إلى ضرورة التمسك بحقهم في رؤية أبنائهم وزوجاتهم وذويهم، مؤكدين أنهم لن يتنازلوا عنه مهما كلفهم الأمر.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية