القاضي والأخوان البلبول ينهون إضرابهم عن الطعام

القاضي والأخوان البلبول ينهون إضرابهم عن الطعام
مالك القاضي، والأخوين البلبول

أعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، اليوم، الأربعاء، أن الأسرى محمد ومحمود البلبول ومالك القاضي، علقوا إضرابهم المفتوح عن الطعام، وانتصروا لقضيتهم، وسيتم الإفراج عنهم في وقت قريب دون تجديد الاعتقال الإداري بحقهم.

وأضاف قراقع أن 'مصادر فلسطينية رسمية، أكدت نبأ الإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام، محمد ومحمود البلبول ومالك القاضي'.

وعلم أنه سيتم الإفراج عن الشقيقين محمود ومحمد البلبول يوم 8 كانون الأول/ديسمبر المقبل، كما وعن الأسير مالك القاضي يوم 22 أيلول/سبتمبر الجاري. 

وكانت الحالة الصحية للأسير محمد البلبول، الذي يقبع في مستشفى 'فولفسون'، ومحمود البلبول الذي يقبع في مستشفى 'أساف هروفيه'، المضربين منذ تموز/يوليو الماضي، قد شهدت تدهورًا حادًا، أدت إلى إصابتهما بفقدان الرؤية وضعف النطق وآلام شديدة في المعدة وحالات غيبوبة متقطعة وتشنجات في أطراف الجسم.

اقرأ/ي أيضًا | الأسير القاضي يواجه الموت: لا تتركونا وحدنا

وصارع الأسير مالك القاضي، المضرب عن الطعام منذ 77 يوما، الموت في مستشفى 'فولفسون'، بعد إصابته بالتهاب رئوي حاد، وانخفاض في دقات القلب، ومشاكل في المسالك البولية، وانتفاخ في العينيين، وفقدان السمع، وتلوث في الجسم، رقد على أثرها في غرفة معقمة بقسم العناية المركزة، حيث لم يتجاوب جسمه مع العلاج المقدم له، علمًا أن وضعه الصحي في تدهور خطير جدا.