تمديد التحقيق مع أسير مضرب عن الطعام لليوم 19

تمديد التحقيق مع أسير مضرب عن الطعام لليوم 19
محمد صطوف الريماوي

مددت المحكمة العسكرية في مركز تحقيق عسقلان، اليوم الإثنين، التحقيق مع المعتقل المضرب عن الطعام لليوم الـ19 محمد صطوف الريماوي (27 عاما) لمدة 8 أيام أخرى تنتهي في 13 آب/ أغسطس الجاري.

جاء ذلك في بيان أصدرته مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، وصلت نسخة عنه لموقع "عرب 48" اليوم، الإثنين.

وأكد المحامي خضر دعيبس أن "المعتقل محمد الريماوي لا يزال مضربا عن الطعام لليوم الـ19 على التوالي ولا يتناول إلا الماء والملح، احتجاجا على استمرار اعتقاله وظروف التحقيق معه في مركز تحقيق عسقلان".

وأشار محامي مؤسسة إلى أنه "طالب خلال جلسة المحكمة العسكرية بنقل المعتقل الريماوي إلى المستشفى فورا، خوفا من تدهور وضعه الصحي".

وختم دعيبس بالقول إن "سلطات الاحتلال تُمارس ضغوطا كبيرة على المعتقل الريماوي لثنيه عن خطوته، وتحاول أن تبدي عدم اكتراثها بإضرابه".

وذكر البيان أن "قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت، الأسبوع الماضي، والده نمر محمد الريماوي (54 عاما) ونقلته إلى مركز تحقيق عسقلان لزيادة الضغط على ابنه المضرب عن الطعام. وكانت سلطات الاحتلال كانت قد اعتقلت محمد الريماوي وهو من محافظة رام الله والبيرة بتاريخ 19 تموز/ يوليو 2018، بعد استدعائه لمقابلة مخابرات الاحتلال 'الشاباك' علما أنه أسير سابق قضى ثلاث سنوات في الأسر قبل أن يتحرر قبل حوالي ستة شهور".

وحملت مؤسسة الضمير "سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة المعتقل المضرب عن الطعام، محمد الريماوي"، مؤكدة وقوفها خلف مطالبه المشروعة.

وختمت بـ"مطالبة الدول الأطراف لاتفاقيات جنيف الأربع بإلزام دولة الاحتلال باحترام مسؤولياتها ومحاسبتها على جرائم الحرب التي ترتكبها كالتعذيب والاعتقال التعسفي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018