الأسير فراج يعلق إضرابه عن الطعام

الأسير فراج يعلق إضرابه عن الطعام
الأسير خالد فراج (مواقع التواصل)

أعلن نادي الأسير الفلسطيني بعد ظهر اليوم الخميس، أن الأسير خالد فراج من مخيم الدهيشة بمحافظة بيت لحم، علق إضرابه عن الطعام في سجون الاحتلال، وذلك بعد 31 يوما من خوضه معركة الأمعاء الخاوية رفضا لاعتقاله إداريا.

وبحسب مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيت لحم، منقذ أبو عطوان، فإن الأسير فراج علق إضرابه بعد اتفاق مع مصلحة سجون الاحتلال بعدم تجديد اعتقاله الإداري والإفراج عنه في 23 من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

ويقبع الأسير فراج حاليا في معتقل النقب الصحراوي، معتقل منذ 23/1/2018، وكان دخل بإضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ 26/3/2019، احتجاجا على اعتقاله الإداري، وخلال فترة إضرابه طرأ تدهور على وضعه الصحي.

ويأتي تعليق الإضراب بعد أن وقع الأسير فراج اتفاقا مع سلطات الاحتلال في سجن النقب، بحضور عدد من ممثلي الفصائل.  

وينص الاتفاق أن يتم إنهاء السجن الإداري بحق الأسير خالد، وأن يتم إطلاق سراحه في 23 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وكانت قوات الاحتلال اعتقلت خالد فراج 23 من تموز عام 2018.

يذكر أن الأسير فراج اعتقل مرتين سابقا لدى الاحتلال، الأولى كانت عام 2008 لمدة 14 شهرا والثانية عام 2011 لمدة ثلاث سنوات.

ومع تعليق الأسير فراج إضرابه عن الطعام، يواصل أربعة من أسرى إضرابهم عن الطعام، رفضا لقرار الاعتقال الإداري، وهم الأسير حسام الرزة (61 عاما)، ومحمد طبنجه (38 عاما)، والأسيران حسن العويوي (35 عاما)، وعوده الحروب (32 عاما).

وقال نادي الأسير، إن سلطات الاحتلال تنتهج بحق الأسرى جملة من الإجراءات القمعية منها: العزل وعمليات النقل المتكررة، وحرمانهم من زيارة العائلة وعرقلة زيارة المحامين، عدا عن عمليات التنكيل التي يقوم بها السجانون على مدار الساعة، في محاولة لكسر إرادتهم، وثنيهم عن الاستمرار في إضرابهم.