الأسيرة فداء دعمس تشرع بإضراب مفتوح عن الطعام

الأسيرة فداء دعمس تشرع بإضراب مفتوح عن الطعام
الأسيرة فداء دعمس (فيسبوك)

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الإثنين، إن الأسيرة فداء محمد يوسف دعمس (24 عاما) من بيت أمر، بدأت أمس إضرابا مفتوحا عن الطعام، احتجاجا على اعتقالها الإداري منذ 14 شهرا متواصلة.

وأوضحت الهيئة في بيان لها، أن الأسيرة دعمس تقبع في سجن الدامون منذ شهر أيار 2018، وقد أمضت سابقا 9 أشهر في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهي طالبة في جامعة القدس المفتوحة.

يذكر أن ستة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري في سجن النقب الصحراوي وسجن عوفر جنوب غرب رام الله، وهم كلا من: الأسير جعفر عز الدين (48 عاما) من محافظة جنين، والأسير إحسان عثمان (21 عاما) من محافظة رام الله والبيرة، والأسير أحمد زهران (42 عاما)، والأسير محمد أبو عكر (24 عاما) من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم، والأسير مصطفى الحسنات (21 عاما) من مخيم الدهيشة، والأسير حذيفة حلبية (28 عاما) من بلدة أبو ديس قضاء القدس.

وحذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من تفاقم الحالة الصحية للأسيرين المضربين، حذيفة حلبية، (المضرب عن الطعام منذ 6 أيام)، وجعفر عز الدين، (المضرب عن الطعام منذ 23 يوما)، احتجاجا على اعتقالهما الإداري.

وقال مدير عام الشؤون القانونية في الهيئة، جواد بولص، في بيان له، عقب زيارته للأسير المضرب عز الدين (48 عاما) من محافظة جنين، إنه يعاني من التعب الشديد وأوجاع في الرأس ومختلف أنحاء الجسد، وفقدان 14 كيلوغرام من وزنه، ويقبع في العزل الانفرادي بسجن "مجدو" بظروف صعبة.

كما يعاني الأسير المضرب حذيفة حلبية (28 عاما) من بلدة أبو ديس قضاء القدس، والقابع في سجن "النقب"، من حالة صحية متدهورة بسبب الإضراب، وكونه يعاني حروق من الدرجة الرابعة في 60 % من جسده، ومن مرض سرطان الدم، وضعف في عضلة القلب، ودهون على الكبد، بحسب بولص.

وفي سياق آخر، زار بولص عددا من السجون، والتقى الأسرى محمد أبو سريس، وعلي سعيد، وصلاح الرياحي، واطلّع على طبيعة الأوضاع والإشكاليات التي يعانون منها، وسبل الضغط لتحسين ظروف الاعتقال في مختلف السجون.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"