إعادة اعتقال أسير مقدسي بعد قضائه 15 عاما بسجون الاحتلال

إعادة اعتقال أسير مقدسي بعد قضائه 15 عاما بسجون الاحتلال
الأسير وسيم الجلاد (مواقع التواصل)

أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، اعتقال أسير مقدسي لحظة الإفراج عنه بعد انقضاء محكوميته.

وقال نادي الأسير إن سلطات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المقدسي وسيم الجلاد (41 عاما)، لحظة تحرره من معتقل النقب الصحراوي، وذلك بعد قضائه مدة محكوميته البالغة 15 عاما، ونقلته إلى مركز تحقيق "المسكوبية".  

وأوضح رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين في القدس أمجد أبو عصب، أن سلطات الاحتلال تنفذ هذه السياسة بحق أسرى القدس لحظة تحررهم للتنغيص على عائلاتهم وأصدقائهم ومنعهم من الاحتفاء بهم لحظة الإفراخ عنهم.

وقضى الأسير الجلاد قبل هذا الاعتقال أربع سنوات في سجون الاحتلال.

وبين نادي الأسير أن سلطات الاحتلال تنفذ هذه السياسة بحق أسرى القدس لحظة تحررهم بهدف منع عائلاتهم وأصدقائهم من الاحتفاء بهم لحظة تحررهم.

وكانت قوات الاحتلال نفذت خلال الأعوام الماضية حملات اعتقال سابقة على خلفية مشاركة المقدسيين في استقبال أسرى محررين.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"