بعد 18 عاما بالأسر: إعادة اعتقال مقدسي لحظة الإفراج عنه

بعد 18 عاما بالأسر: إعادة اعتقال مقدسي لحظة الإفراج عنه
الأسير المقدسي عفانة (فيسبوك)

أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، اعتقال الأسير المقدسي إسماعيل عفانة (39 عاما) أمام بوابة سجن النقب أثناء الإفراج عنه بعد اعتقاله 18 سنة.

واقتادت شرطة الاحتلال عفانة إلى معتقل المسكوبية بالقدس، وسلمت أشقاءه الذين كانوا ينتظرونه أمام السجن بلاغات استدعاء للتحقيق اليوم.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى والمحررين المقدسيين، أمجد أبو عصب، إن سلطات الاحتلال تتبع سياسة "الاعتقال لحظة الإفراخ" للأسرى المقدسيين، خاصة الذين أمضوا سنوات طويلة داخل الأسر، وهي محاولة للتنغيص على الأسرى وذويهم لحرمانهم من الفرحة.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال أعادت اعتقال العديد من أسرى القدس لحظة الإفراج عنهم، وحولتهم للتحقيق، وأفرجت عنهم لاحقاً بشروط، في محاولة لسرقة فرحتهم وعائلاتهم بالحرية.

يذكر أن الأسير عفانة من بلدة صور باهر بالقدس، كان قد اعتقل بتاريخ 15/1/2002 وأمضى حكما بالسجن 18 عاما بتهمة العضوية في خلية عسكرية.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ