أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الإداري

أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الإداري
من وقفة تضامنية سابقة مع أسرى مضربين عن الطعام (أرشيفية)

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، اليوم الأحد، بأن ثلاثة أسرى من الضفة الغربية المحتلة، يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري.

وذكرت الهيئة أن الأسرى الذين يواصلون الإضراب عن الطعام، هم: محمود السعدي من مخيم جنين، وعدي شحادة من مخيم الدهيشة، وفادي غنيمات من بلدة صوريف،

وأوضحت الهيئة، في بيانها، أن الأسير شحادة مضرب منذ (20 يوما)، والأسير غنيمات منذ (19 يوما)، ويقبعان في زنازين سجن "عوفر"، فيما يواصل الأسير السعدي إضرابه عن الطعام منذ 12 يوما ويقبع في زنازين سجن "هداريم".

وقالت إن الأسير شحادة (24 عاما)، اعتقله الاحتلال في تاريخ 21/12/ 2019، وصدر بحقه أمرا اعتقال إداري مدتهما أربعة شهور، فيما الأسير غنيمات (40 عاما)، معتقل منذ 28/9/2019، وقد صدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري.

وذكرت الهيئة، أن الأسير السعدي، معتقل منذ 20/5/2020، وصدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة ستة شهور، ومنذ إعلانه للإضراب نقلته إدارة سجون الاحتلال من سجن "النقب الصحراوي" إلى سجن "هداريم"، وتوقف عن شرب المياه لعدة أيام.

وكانت الهيئة قد أفادت، في وقت سابق اليوم، بأن الأسير المريض بالسرطان، كمال أبو وعر (46 عاما) من بلدة قباطية في جنين، أصيب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، ويقبع حاليا في مستشفى أساف هروفيه.

وقالت الهيئة، إن "سياسة الإهمال والتقصير الإسرائيلية المتعمدة والممنهجة، هي من جعلت الأسرى هدفا لفيروس كورونا ولكل الأوبئة والأمراض الخطيرة التي تودي بحياة الأسرى"