اغتيال مسؤول عسكري بـ"فتح" في لبنان

اغتيال مسؤول عسكري بـ"فتح" في لبنان

قال مصدر أمني لبناني إن فتحي زيدان، أحد مسؤولي حركة فتح الفلسطينية في لبنان، اغتيل اليوم الثلاثاء، بتفجير سيارته عند مدخل مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا جنوبي البلاد.

وأوضح المصدر للأناضول أن 'عبوة ناسفة كانت قد زرعت في سيارة المسؤول العسكري في حركة فتح بمخيم المية ومية في صيدا، فتحي زيدان، المعروف باسم زورو، انفجرت عند مدخل مخيم عين الحلوة في المدينة نفسها'، مشيرا إلى أن 'التفجير أدى الى مقتل زيدان، وتطاير أشلاء من جثته في المكان، إلى جانب جرح 4 آخرين'، لم يذكر تفاصيل عنهم.

وأشار إلى أن زيدان 'كان قد حضر اجتماعاً أمنيًا في مخيم عين الحلوة لتنسيق الأوضاع والإجراءات الأمنية، وذلك قبيل اغتياله بوقت قصير جدًا'.

ولفت المصدر إلى أن مخيم عين الحلوة يشهد استنفارا عسكريا لعناصر حركة فتح، دون ذكر تفاصيل إضافية.

ولم تتبنّ أي جهة حتى الساعة المسؤولية عن اغتيال زيدان.

اقرأ/ي ايضًا | مخيم عين حلوة: قتيل وتجدد الاشتباكات صباح السبت

وقال المسؤول العسكري في حركة فتح في لبنان، فتحي أبو العردات، في تصريحات إعلامية عقب اغتيال زيدان أن الأخير 'كان مناضلاً كبيرًا'، مشددا على أن العملية 'خطيرة جدًا'.

 



اغتيال مسؤول عسكري بـ"فتح" في لبنان

اغتيال مسؤول عسكري بـ"فتح" في لبنان

اغتيال مسؤول عسكري بـ"فتح" في لبنان

اغتيال مسؤول عسكري بـ"فتح" في لبنان

اغتيال مسؤول عسكري بـ"فتح" في لبنان

اغتيال مسؤول عسكري بـ"فتح" في لبنان