اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي في طمرة ينظم جولة في قرية الرويس المهجرة..

اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي في طمرة ينظم جولة في قرية الرويس المهجرة..

نظم التجمع الوطني الديمقراطي واتحاد الشباب في طمرة بمناسبة الذكرى الـ 61 للنكبة الفلسطينية وضمن مشروع "التطوع الوطني الفلسطيني" زيارة إلى قرية الرويس المهجرة، شارك فيها أكثر من 60 شابا وشابة بالإضافة إلى العشرات من أهالي القرية المهجرة الذين استقبلوا ضيوفهم على أكمل وجه.

وقد كانت نقطة الانطلاق من مقبرة القرية المهجرة، حيث تم تنظيف القبور، واستمعوا إلى شرح واف من الأستاذ والفنان رسلان صبح والذي يذكر تفاصيل التهجير ومعالم القرية وكأنها أمام عينيه اليوم.

ثم بدأوا جولة تعرفوا من خلالها على ما تبقى من معالم القرية، اختتمت في "عين البلد" مستكملا الفنان صبح شرحاً متكاملاً عن أهمية العين بالنسبة لأهالي البلدة واعتمادهم عليها كمصدر ماء أساسي آنذاك .

واختتم اللقاء في فقرة فنية ملتزمة قدمها الشاب احمد ذياب والفنان رسلان صبح بالإضافة إلى أعضاء اتحاد الشباب .

وفي حديث مع محمد صبح عضو القيادة العامة لاتحاد الشباب وسكرتير الفرع في طمرة قال : " تأتي هذه الزيارة ضمن برنامج وضعناه لإحياء ذكرى النكبة تحت عنوان "العودة - حق يأبى النسيان" ، وتهدف إلى ترسيخ روايتنا التاريخية في عقول الجيل الشاب والتي تشوهها المؤسسة الإسرائيلية باستمرار عبر المناهج الدراسية الموجهة والتي تستبدل فيها روايتنا بالرواية الإسرائيلية المزيفة رامية بذلك إلى أسرلتنا وسلخنا عن تاريخنا وشعبنا الفلسطيني وقضاياه. وسنقوم في الأسبوع القادم بزيارة إلى قرية الدامون المهجرة وسنتوج فعالياتنا بمناسبة النكبة بمهرجان شبابي في 15/05/2009.

واضاف : " استهجن تقاعس الأحزاب والحركات السياسية الأخرى في طمرة في إحياء ذكرى النكبة والتفاتهم إلى قضايا أخرى هي اقل أهمية. وأدعوهم أن يتداركوا الأمر بأسرع وقت ممكن لأنّه لا يحتمل التأجيل".

...