15 شهيدًا و1200 معتقلا فلسطينيًا منذ تموز/يوليو الماضي

15 شهيدًا و1200 معتقلا فلسطينيًا منذ تموز/يوليو الماضي

أصدر مركز 'أحرار' للأسرى وحقوق الإنسان، تقريرا مفصلًا حول عدد الشهداء الفلسطينيين وحالات الاعتقال، التي نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال الربع الثالث للعام الجاري 2015.

ويبين التقرير الذي يرصد الانتهاكات الواقعة خلال الفترة الممتدة ما بين بداية شهر تموز/يوليو وحتى نهاية شهر أيلول/سبتمبر للعام الجاري 2015، استشهاد 15 مواطنا فلسطينيا، واعتقال 1213 مواطنا فلسطينيا على الأقل في مدن الضفة الغربية والقدس، وقطاع غزة.

وفيما يلي أسماء الشهداء الخمسة عشر من بينهم شهيدتان، وهم كالآتي:

1- محمد سامي الكسبة (17 عاما) من مخيم قلنديا – رام الله، استشهد برصاص الاحتلال.

2- محمد ماهر علاونة (21 عاما) من برقين – جنين، استشهد برصاص قوات الاحتلال.

3- فلاح حمدي أبو ماريا (50 عاما) من بيت أمر الخليل، استشهد برصاص قوات خاصة من الاحتلال اقتحمت منزله وأطلقت عليه الرصاص.

4- محمد أبو لطيفة (18 عاما) من مخيم قلنديا – رام الله، استشهد برصاص الاحتلال، وبعد تعرضه للسقوط أثناء محاولته الهرب.

5- الطفل الرضيع علي سعد دوابشة (18 شهرا) من قرية دوما – نابلس، استشهد حرقا على أيدي المستوطنين بعد مهاجمتهم منزل عائلته.

6- محمد حامد المصري (17 عاما) من بيت لاهيا – غزة، استشهد برصاص الاحتلال.

7- ليث فضل الخالدي (17 عاما) من مخيم الجلزون – رام الله، استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال.

8- سعد محمد دوابشة (37 عاما) من قرية دوما في نابلس، وهو والد الطفل الشهيد علي دوابشة الذي قتله المستوطنون حرقا في شهر تموز المنصرم، وقد توفي والده متأثرا بالجروح والحروق التي أصيب بها خلال حادثة هجوم المستوطنين على منزله وحرقه هو وعائلته.

9- أنس منتصر طه (20 عاما) من قطنة قضاء القدس، والذي استشهد برصاص الاحتلال.

10- رفيق كامل رفيق تاج (21 عاما) من طوباس، واستشهد برصاص الاحتلال على حاجز عسكري في بلدة بيتا جنوب نابلس.

11- محمد بسام أبو عمشة الأطرش (22 عاما) من كفرراعي قضاء جنين، والذي استشهد برصاص الاحتلال على حاجز زعترة العسكري جنوب نابلس.

12-  ضياء عبد الحليم التلاحمة (21 عاما) من خرسا في الخليل، واستشهد برصاص الاحتلال.

13- هديل صلاح الدين الهشلمون (18 عاما) من الخليل، استشهدت برصاص الاحتلال بشكل مباشر على أحد الحواجز العسكرية في الخليل.

14- أحمد عزات خطاطبة (25 عاما) من بيت فوريك في نابلس، واستشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه.

15- ريهام دوابشة (28 عاما) من دوما في نابلس، واستشهدت متأثرة بحروقها بعد هجوم المستوطنين على منزلها وحرقها وعائلتها.

>>  الاعتقالات:

وعلى صعيد الاعتقالات خلال الربع الثالث من العام 2015، رصد المركز في تقريره ووفق توثيقه ومتابعته اليومية، اعتقال 1213 مواطنا فلسطينيا على الأقل خلال القترة الزمنية المذكورة.

وسُجل في مدينة القدس أكبر معدل لحالات الاعتقال التي وقعت، إذ بلغت 512 معتقلا خلال شهور تموز/يوليو وآب/أغسطس وأيلول/سبتمبر 2015، تليها بعد ذلك مدينة الخليل 176 حالة اعتقال، ومن ثم محافظة رام الله والبيرة 155 حالة اعتقال.

وتأتي مدينة نابلس بعد ذلك بمعدل 112 حالة اعتقال، أما مدينة جنين فشهدت 64 حالة اعتقال، وطولكرم 20، وقلقيلية 9، وأريحا 8، وسلفيت 3، وطوباس 3.

ووفق الإحصائية والتقرير، يعتبر شهر أيلول/سبتمبر المنصرم أكثر الشهور التي شهدت حالات اعتقال خلال الربع الثالث للعام 2015، إذ بلغ عددها 549 حالة اعتقال على أقل تقدير، منها 290 حالة اعتقال في مدينة القدس وحدها، إذ شهدت المدينة أحداث واقتحامات ومواجهات عديدة ارتفعت خلالها عدد الاعتقالات بشكل لافت.

في حين شهد شهر آب الماضي اعتقال 348 مواطنا، وشهد شهر تموز اعتقال 316 مواطنا على الأقل.

ووثق التقرير الحقوقي فقد تم اعتقال 63 مواطنة فلسطينية خلال الربع الثالث للعام 2015، جرى اعتقال معظمهن في مدينة القدس، إذ يتم اعتقال المصليات في المسجد الأقصى بشكل يومي، وغالبا ما يتم الإفراج عنهن لاحقا.

اقرأ أيضًا| الاحتلال يعتقل 15 مقدسيا

كما وثق أيضا اعتقال 102 طفلا فلسطينيا وقاصرا خلال المدة الزمنية ذاتها، معظم تلك الاعتقالات تمت وسُجلت في مدينتي القدس والخليل.

وشهد قطاع غزة اعتقال 60 مواطنا على الأقل، من بينهم 47 مواطنا تم اعتقالهم بعد تسللهم عبر الأسلاك الشائكة على حدود غزة ومحاولتهم اجتيازها نحو الداخل الفلسطيني.

ومن بينهم أيضا 5 مواطنين اعتقلهم الاحتلال على معابر قطاع غزة، بالإضافة لثمانية صيادين اعتقلتهم قوات البحرية الإسرائيلية في عرض البحر أثناء ممارسة مهنة صيد الأسماك.

اقرأ أيضًا| بيت أمر: مواجهات إثر إغلاق الاحتلال طريق القدس - الخليل

 ونوه مدير المركز، الحقوقي فؤاد الخفش، إلى ارتفاع نسبة الاعتقالات وحالات التسلل من قطاع غزة، إذ بلغت منذ مطلع العام الجاري 152 معتقلا، ويشمل ذلك العدد المتسللين وصيادي الأسماك ممن يعتقلون في عرض البحر، بالإضافة للمواطنين والتجار الذين يتم اعتقالهم على المعابر الحدودية، في حين بلغ عدد المعتقلين الغزيين العام الماضي قرابة 170 معتقلا.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت ما لا يقل عن 103 مواطنين فلسطينيين من قطاع غزة أثناء محاولتهم التسلل واجتياز الأسلاك الشائكة نحو الأراضي المحتلة عام 1948.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018