كفر عبوش وبيت جفّه في دفتر ضريبة عثماني

كفر عبوش وبيت جفّه في دفتر ضريبة عثماني
كفر عبوش

تقع قرية كفر عبوش على مسافة 16 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من مدينة طولكرم، وإلى الشرق من مدينة قلقيلية على ارتفاع 320 مترًا عن سطح البحر، وتشرف تمامًا على السهل الساحلي، وهي واحدة من القرى المسماة بالكفريات. تحدها من الشمال كفر صور، ومن الغرب كفر زيباد، ومن الشرق باقة الحطب، ومن الجنوب صير وجيوس. إلى الجنوب الغربي منها كانت تقع قرية بيت جَفَّه/جَفَّا التي ترتفع 285 مترًا عن سطح البحر وفيها آثار قديمة.

دأب العثمانيون على تسجيل الضرائب المجبية من كل قرية ومدينة حسب الألوية في دفاتر خاصة. كانت اللغة المستعملة في هذه الدفاتر هي اللغة العثمانية المليئة بالألفاظ العربية والمكتوبة بالأحرف العربية. ظهرت في الدفاتر المذكورة تعابير خاصة مثل: "خانة" التي تعني دافع ضرائب متزوجًا، "خانة مجرد" التي تعني أعزب، "بادي هوا ورسوم عروس" وهو حاصل الغرامات على الجرم والجنايات ورسوم الزواج، "عادات رجالية" وهي الهبات التي كان المسلمون فقط يدفعونها للوالي في لواء نابلس.

 في دفتر الضريبة المسمى "دفتر مفصل لواء نابلس لسنة 1005ھ/1596م" وردت مقادير الضريبة المجبية من قرية بيت جَفَّه الواقعة في ناحية بني صعب بالعملة المسماة آقجه، موزّعة على النحو التالي:

عدد الخانات (عدد دافعي الضرائب):40.

عدد المجرد (عدد دافعي الضرائب من العزبان): 9 .

نسبة الضريبة المجبية:33,3%.

مقادير الضريبة:

حنطة: 3905 آقجه.

شعير: 750 آقجه.

مال صيفي (سمسم، ذرة..): 1500 آقجه.

زيتون إسلامي: 5845 آقجه.

بادي هوا ورسوم عروس: 500 آقجه.

ماعز ونحل: 300 آقجه.

معصرة: 24 آقجه.

عادات رجالية: 890 آقجه.

يكون (مجموع الضرائب) 13714 آقجه.

كيفية جباية الضرائب: 12 قيراطًا بادشاه و 12 قيراطًا وقفًا.

بناءً على ما ورد أعلاه يمكننا أن نستنتج أن بيت جَفَّه كانت في بداية العهد العثماني قرية عامرة وكبيرة إذ بلغ عدد سكانها 209 نسمة، بينما بلغ دخلها السنوي 41142 آقجه ما يدل على أن وضع السكان الاقتصادي كان جيدًا، وقد اعتمد اقتصادها على زراعة الحنطة والشعير والسمسم والذرة وفرع الزيتون وكانت فيها معصرة، كما كان نصف أراضيها ملكًا للدولة ويجبي خراجها جباة السلطان ونصفها الثاني وقفًا. من الجدير بالذكر أن الآقجه كانت تساوي ثلث باره وأن القرش العثماني كان يساوي 40 باره وأن الليرة الذهبية كانت تساوي 100 قرش.

ذكر دافيد جروسمان في كتابة "القرية العربية وبناتها في العهد العثماني" أن بيت جفه في ناحية بني صعب كانت من بين القرى التي دُمرت قبل النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وأشار الباحث عبد العزيز أمين عرار إلى أنه توجد في خربة بيت جفا الواقعة إلى الجنوب من كفر عبوش آبار وبقايا لمسجد مهدّم، وفي مكان آخر ذكر أن أهل صير هم الذين دمروا قرية بيت جفا إثر خلاف، ولكنه لم يُحدد تاريخًا لهذا الحدث الجلل أو أسبابه، وذكر الدباغ أن خربة بيت جفا تقع في الجنوب الغربي لقرية عبوش وفيها "جدران وصهاريج وقبة مهدمة ومدافن في الصخر".

وردت في الدفتر المذكور أعلاه، كذلك، مقادير الضريبة المجبية من قرية كفر عبوس (بالسين) فجاءت على النحو التالي:

عدد الخانات (عدد دافعي الضرائب): 19.

نسبة الضريبة: 33,3 %.

مقادير الضريبة:

حنطة: 1420 آقجه.

شعير: 250 آقجه.

مال صيفي(سمسم، ذرة..): 200 آقجه.

زيتون إسلامي: 2500 آقجه.

بادي هوا ورسوم عروس: 100 آقجه.

ماعز ونحل: 100 آقجه.

معصرة: 24 آقجه.

عادات رجالية: 380 آقجه.

يكون مجموع الضرائب: 4974 آقجه.

كيفية جمع الضرائب: بادشاه.

بناء على ما ورد أعلاه يمكننا أن نستنتج أن عدد سكان قرية كفر عبوس بلغ 95 نسمة، أي أن عدد سكان قرية بيت جفة كان ضعف عدد سكان كفر عبوس ونيف، وأن مجموع الضرائب المجبية من بيت جفه كانت تقريباً ثلاثة أضعاف مجموع الضرائب المجبية من كفر عبوس. كانت نسبة الضريبة باهظة إذ بلغت الثلث وجباها جباة السلطان (بادشاه) ولم يكن في القرية أراضي وقف، واعتمد السكان على زراعة القمح وعلى فرع الزيتون وكانت هناك معصرة. بلغ دخل القرية السنوي 14922 آقجه بينما بلغ دخل بيت جفه 41142 آقجه.

يبدو  أن ناسخ الدفتر نسي أن يضع ثلاث نقاط على الحرف الأخير، أو أن اسم القرية الأصلي كان كفر عبوس. والعبوس من عشائر شرق الأردن، من الرشايدة من الدعجة وجدهم يدعى عيسى المطلق، ويتألفون من عشيرة فاعور وعليان وعلي وفياض. والعبوش: عشيرة في الموصل، وعشيرة في دير الزور، وعشيرة في حائل بالمملكة العربية السعودية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"