80% من سكان غزة يعتاشون على المساعدات

80% من سكان غزة يعتاشون على المساعدات
بيوت من الصفيح (أ.ف.ب)

كشفت منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة، اونروا، اليوم الإثنين، أن 80% من سكان قطاع غزة باتوا يعتمدون على المساعدات الإنسانية التي تقدم لهم من أجل العيش.

وأضافت الأونروا في بيان، أنه بدخول الحصار على قطاع غزة عامه العاشر، وشن إسرائيل ثلاثة حروب خلال السبعة أعوام الماضية، تبقى الظروف في القطاع غير مستقرة ويصعب على السكان تحملها.

صرف 2.5 مليون دولار بدل إيجار وإعادة إعمار الأسبوع الجاري

وقالت 'الأونروا'، إنها تنوي توزيع ما يزيد على 2.5 مليون دولار أميركي، عن الربع الثاني من الدفعات النقدية المؤقتة، خُصص منها مبلغ 135,600 لدفعات بدل الإيجار، و2,047,892 لإعادة الإعمار، و365,531 لأعمال الإصلاح للمساكن المتضررة بشكل بالغ.

وأوضحت 'الأونروا' في بيان صحافي اليوم الإثنين، إن هذه الأموال ستصل إلى ما مجموعه 659 عائلة لاجئة في مختلف أنحاء قطاع غزة، وستتمكن من الحصول على المساعدة عبر البنوك المحلية خلال الأسبوع الجاري.

وأشارت إلى أن الإيواء الطارئ من دعم لإصلاح المساكن وإعادة البناء وحلول الإيواء المؤقتة يشكل أولوية قصوى لدى الأونروا، مؤكدة التزامها بدعم العائلات المتضررة، رغم أن ذلك يتطلب تمويلًا جديدًا لمواصلة العمل ببرنامج المساعدات النقدية للإيواء.

نسبة بطالة عالية 

وفي الربع الأول من العام 2016، أفاد الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بأن نسبة البطالة ازدادت في قطاع غزة إلى 41.2% وذلك بعد أن انخفضت إلى 38.4% في الربع السابق.

ووفقا لمعلومات الجهاز المركزي تبقى نسبة البطالة بين أوساط الشباب (15-24 عاما) عالية بشكل استثنائي لتصل إلى 61.6% في الربع الأول من عام 2016.

وبحسب تحليل لـ'الأونروا'، فإن ذلك يشير إلى أن النمو الاقتصادي في عام 2014 ناتج عن جهود إعادة الإعمار، وقد تضاعف النشاط في قطاع الإنشاءات ثلاث مرات خلال العام الماضي بعد البدء في إعادة إعمار وإصلاح المساكن في قطاع غزة.

ووفق تقرير الأونروا يعتمد 80% من سكان قطاع غزة على المساعدات الإنسانية، حيث يكافح غالبية السكان من أجل تلبية احتياجاتهم واحتياجات عائلاتهم.

وأورد التقرير أن صيد الأسماك والنشاطات والأعمال المرتبطة بصيد الأسماك تقليديًا دعمت آلاف العائلات في قطاع غزة، ومع ذلك، فإن قدرة السكان على الكسب من هذا القطاع قوضت نتيجة لتحديد مسافة ومساحة الصيد من قبل السلطات الإسرائيلية على طول الساحل لقطاع غزة.

اقرأ/ي أيضًا | كرفانات غزة: علبة كبريت صيفا... مستودع للتجميد شتاء

وأوضح أن النشاط الزراعي والسمكي في قطاع غزة، أقل بـ33% مما كان عليه الحال قبل صراع عام 2014، لافتا إلى مؤشر مقلق حول الظروف الاقتصادية الاجتماعية في قطاع غزة بحسب تقرير صدر بداية العام من مكتب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط التابع للأمم المتحدة (يونيسكو) الذي ذكر فيه أن أعداد الأطفال العاملين من سن (10 – 17 عاما) تضاعفت في غزة إلى 9,700 في الأعوام الخمسة الماضية، وفي كثير من الأحيان يعتبر أولئك الأطفال المعيل الوحيد لعائلاتهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018