إعادة افتتاح مقام "الخضر" الأثري بغزة

إعادة افتتاح مقام "الخضر" الأثري بغزة

افتتحت وزارة السياحة والآثار الفلسطينية، اليوم الأربعاء، مقام 'الخضر' الأثري بعد إعادة ترميمه بتكلفة بلغت (77) ألف دولار أميركي، في مدينة دير البلح، وسط قطاع غزة.

وقال وكيل وزارة السياحة والآثار بغزة، محمد خلّة إن 'وزارة السياحة بالتعاون مع جمعية نوى وإيوان اللتان تعنيان بالآثار، أحدثوا نقلة حضارية كبيرة لمقام الخضر بعد ترميمه'.

وأضاف خلّة أنه 'بعد أن كان هذا المقام مزارًا ومصدرًا للبدع والخرافات، أصبح مكان أثريا ومكتبة للأطفال'.

وفي ذات السياق، قالت رئيسة قسم الأبحاث والدراسات بوزارة الآثار، هيام البيطار، 'يعتبر هذا المقام من أقدم المباني الأثرية في مدينة دير البلح الفلسطينية، تم إنشائه في العهد البيزنطي الذي كان مفعمًا بالحركات المسيحية والرهبنة وإنشاء الكنائس والأديرة'.

وتابعت خلال حديثها 'الخضر هو الاسم المُتعارف عليه باللهجة العامية، أما أصل التسمية فهو مار جرجس، أحد القديسين المسيحيين، الذي صورته المسيحية بالرجل الذي يصارع الباطل'.

وبلغت تكلفة إعادة ترميم المقام حوالي 77 ألف دولار أميركي، بتمويل من السويد عبر منظمة الأمم المتحدة للثقافة 'اليونسكو'، وبالتعاون مع بلجيكا.

وتعد مدينة غزة، من مدن العالم القديمة، وخضعت لحكم الفراعنة، الإغريق، الرومان، البيزنطيين والمسلمين.

وبحسب مراجع تاريخية، فقد حوّلت الإمبراطورية البيزنطية، المعابد الوثنية التي بنتها الدولة الرومانية في غزة، إلى كنائس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


إعادة افتتاح مقام "الخضر" الأثري بغزة

إعادة افتتاح مقام "الخضر" الأثري بغزة

إعادة افتتاح مقام "الخضر" الأثري بغزة

إعادة افتتاح مقام "الخضر" الأثري بغزة

إعادة افتتاح مقام "الخضر" الأثري بغزة