351 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الصيادين في بحر غزّة خلال 2019

351 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الصيادين في بحر غزّة خلال 2019
شاطئ غزة (الأناضول) أرشيفيّة

سجّل مركز حقوقي فلسطيني، 351 انتهاكًا ارتكبه جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق الصيادين في بحر قطاع غزة، خلال عام 2019.

وجاء ذلك وفق مركز الميزان لحقوق الإنسان وهي مؤسسة غير حكوميّة في تقرير نشرته اليوم الخميس، تحت عنوان "بحر غزة.. خطر الاقتراب".

وذكر المركز، أن "الانتهاكات تتركز في تقييد مساحة الصيد التي يسمح من خلالها أن يعمل فيها الصيادين الفلسطينيين، وإطلاق النار تجاه الصيادين في عرض البحر، وإيقاع الجرحى في صفوفهم".

وكذلك "ملاحقة الصيادين ومراكبهم في عرض البحر، واعتقالهم، والاستيلاء على مراكب الصيادين والمعدات الموجودة على متنها، وتخريبها لشباك الصيد والمولّدات الكهربائية والإشارات الضوئية".

وأشار المركز إلى أن "تلك الانتهاكات انعكست على أعداد العاملين في قطاع الصيد، إذ بلغ عدد الصيادين والعاملين في الحرف المرتبطة بالصيد للعام 2019، بالقطاع ما يقارب 5600 عاملًا، من بينهم 3600 صيادًا.

ويشار أن إحصائيات سابقة للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أظهرت أن عدد العاملين في القطاع ذاته عام 1997 كان 10 آلاف شخص.

ولفت التقرير إلى أنه "بفعل هذه الانتهاكات المستمرة، أصبح العاملون عمومًا، والصيادون على وجه الخصوص، من ضمن الفئات الأشد فقرًا في المجتمع الفلسطيني، ما يمس بدوره بجملة حقوق الإنسان بالنسبة لهم ولأسرهم كما يمس بالسلة الغذائية للسكان".

وأكد المركز أن تلك الانتهاكات الإسرائيلية "تؤكد سلوك الاحتلال الإسرائيلي تجاه قطاع الصيد في بحر غزة والذي يهدف إلى تدميره".

وأوضح "أن قوات الاحتلال ارتكبت انتهاكات منظمة وجسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان".

وأضاف المركز، أن هذه الانتهاكات "طالت الحق في العمل والاستفادة من الثروة البحرية، والحق في الحياة والأمن والسلامة الشخصية، والحق في الحماية من الاعتقال التعسفي، والحق في حماية الممتلكات الخاصة".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة