غزة: سلسلة بشريّة رافضة لضم الأغوار

غزة: سلسلة بشريّة رافضة لضم الأغوار
غزة (أ. ب. أ.)

شكّل مئات الفلسطينيين في قطاع غزة اليوم، السبت، سلسلة بشرية، في إطار الفعاليات الرافضة لخطة "الضم" الإسرائيلية.

ورفع المشاركون في السلسلة، التي نظّمتها لجنة "القوى الوطنية والإسلامية" في مدينة رفح (جنوب)، العلم الفلسطيني، ولافتات كُتب عليها "بوحدتنا نفشل الضم"، و"فلسطين لنا من بحرها إلى نهرها".

وتعتزم إسرائيل ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة لسيادتها، مطلع تموز/ يوليو المقبل، وسط تحذيرات فلسطينية وعربية ودولية من تداعيات ذلك على حل الدولتين والسلام في الشرق الأوسط.

وقال منسق لجنة القوى (تضم معظم الفصائل الفلسطينية) بمدينة رفح، جمعة الغول: "خطة الضم بمثابة شرارة ستفجر المنطقة، وتعيدنا إلى رسم خارطة نضالية جديدة ضد الاحتلال".

وأضاف الغول، في تصريح للأناضول، أن "المواجهة الشاملة مع الاحتلال والتصدي لخطة الضم، هو خيار وطني وشعبي". وأكد تمسك الفصائل الفلسطينية بالوحدة الوطنية للتصدي للمشروع الإسرائيلي.

ودعا الغول الأمتين العربية والإسلامية إلى "تحمل مسؤولياتهما كاملة وتقديم الدعم السياسي والقانون والمادي والشعبي للفلسطينيين".

ويواصل الفلسطينيون تنظيم فعاليات شعبية وجماهيرية في الضفة الغربية وغزة، رفضاً لمخطط "الضم".

وتشهد المنطقة حالة من الترقب لإعلان إسرائيل عزمها ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت (على الحدود مع الأردن)، والمستوطنات بالضفة الغربية لسيادتها مطلع الشهر المقبل.

وتُشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة المحتلة.