4 عادات يوميّة خطيرة عليكم تجنبها

4 عادات يوميّة خطيرة عليكم تجنبها
الاسترخاء أمام التلفاز بعد العمل يزيد من ضغط الدم

عاداتنا اليوميّة لها الوزن الأكبر في تحديد مسار حياتنا عامة، وصحّتنا خاصّة، لذلك علينا إدراك فوائدها ومضارها لتحسين نمط حياتنا وللحفاظ على صحتنا.

من بين هذه العادات اليوميّة، نقدّم إليكم أربعة عادات يوميّة تبدو للوهلة الأولى طبيعيّة ، إلا أن مخاطرها جسيمة.

أولا، تناول اللحوم بكثرة.

تفيد الجمعيّة الألمانيّة للتغذيّة والدراسات الحديثة أن الإكثار من تناول اللحوم يزيد احتمال خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

لذلك، توصي الجمعيّة بتناول ما بين الـ 300 حتى 600 غرام من اللحوم أسبوعيا، إضافة إلى تناول أطعمة بديلة عنها.

ثانيا، الاستلقاء بعد العودة من العمل.

عادة نلجأ إلى الاستلقاء على الأريكة أو الفراش أمام شاشة التلفزيون بعد عودتنا من العمل، ذلك بهدف الراحة وشحن طاقات للاستمرار بيومنا. لكن، وفقا للجمعيّة الألمانيّة لصحة القلب، علينا تجنّب هذه العادة لأنه لا يمكننا حقا التخلّص من الإجهاد الجسدي والنفسي المتراكم خلال يوم العمل بهذه الطريقة، بل إن خطر الإصابة بضغط الدم سيزداد في هذه الحالة.

لذلك، تنصح الجمعيّة باستبدال هذه العادة بممارسة الرياضة مثلا أو التنزه مع أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء.

ثالثا، إهمال شرب الماء.

نسمع كثيرا عن أهميّة شرب الماء، تحديدا في فصل الصيف. لكن، نعود لنؤكد مجددا أهميّة هذه العادة حتى في حالات عدم الشعور بالعطش، وفي جميع فصول السنة.

إهمال شرب الماء، تحديدا بسبب الانشغال بالدراسة أو العمل على سبيل المثال، قد يؤدي إلى عوارض سلبيّة كثيرة منها: جفاف الجلد، الشعور بالدوخة، الإمساك، التوتر وتشقق الشفاه.
ينصح بشرب ليترين من الماء يوميا.


رابعا، الجلوس لوقت طويل على كرسي المرحاض.

قد تبدو هذه العادة طبيعيّة للغاية ولا ريب فيها، إلا أن الدراسات الطبيّة تشير إلى عكس ذلك، فالاستمرار بالجلوس والضغط على عضلات الإخراج قد يؤدي إلى ضغط الأوعية الدموية وامتلاء الأنسجة بالدم مما قد يسبب مرض البواسير.

اقرأ أيضا | "التابليت" يشكّل خطرا على أطفالكم