نيويورك تحارب العاريات والأبطال الخارقين

نيويورك تحارب العاريات والأبطال الخارقين

  تشن مدينة نيويورك حملة لمكافحة الفوضى وفرض النظام بساحة "تايمز سكوير"، من خلال وضع ضوابط جديدة للسيطرة على ظاهرة تقمص البعض للشخصيات الخارقة بالأفلام، وسير النساء عاريات، بهدف الحصول على المال من السائحين.

وقال مسؤولو المدينة في بيان صحفي، أمس الخميس، إن المدينة ستنشر وحدة شرطية خاصة، بساحة "تايمز سكوير" في قلب مانهاتن المكتظ بالمسارح وقبلة السائحين، وتمنح إدارة نقل مدينة نيويورك صلاحية تنظيم استخدام الساحات العامة للأغراض التجارية.

وأوصى تقرير وضعه أعضاء من مجلس البلدية وتحالف تايمز سكوير، وهي جماعة أعمال تجارية، في أيلول/سبتمبر، بتخصيص مناطق محددة للأشخاص الذين يقومون بأعمال تجارية من بينها التنكر في أزياء شخصيات مثل سبايدرمان، والنساء عاريات الصدور اللاتي يلتقطن الصور مع السائحين.

وانتقد كل من رئيس البلدية، بيل دي بلاسيو، وحاكم الولاية، أندرو كومو، العروض التي تقام بالشوارع، وقالا "إنها تهدد بإعادة ساحة "تايمز سكوير" إلى الأيام القديمة السيئة، عندما كانت المنطقة مركزا للعاريات والشحاذين وتجار المخدرات".

وقال كوري جونسون، عضو مجلس البلدية وأحد من شاركوا في التقرير الذي شكله دي بلاسيو، لتقييم المشكلة، "إنه سيجري العمل على وضع تفاصيل الضوابط الجديدة".

وجاء في البيان، "إن المدينة تعتزم الحد من معارض الشوارع في المنطقة، وإجراء دراسات بشأن حركة المرور للحد من الزحام وتحسين مستويات السلامة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018