الصين تضرب تجارة العاج بيد من حديد

الصين تضرب تجارة العاج بيد من حديد

أعلنت الإدارة الحكومية الصينية للرقابة على الغابات اليوم، الخميس، أن بكين فرضت حظرا لمدة عام على الواردات الأفريقية التذكارية المصنوعة من العاج، وذلك قبيل زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ لبريطانيا.

وكان أعضاء العائلة المالكة في بريطانيا قد حثوا الصين على أن تضرب بيد من حديد على تجارة العاج.

ويقول أنصار الحفاظ على البيئة، إن زيادة اقبال الصينيين على استيراد المنتجات التذكارية المصنعة من العاج، قد تسببت في تزايد كبير في أنشطة الصيد الجائر في أفريقيا.

وفي آذار/مارس الماضي، حث الأمير البريطاني وليام على القضاء على هذه التجارة، وذلك خلال زيارة لمحمية صينية للفيلة في إقليم يونان في جنوب غرب الصين.

ويزور الرئيس الصيني بريطانيا خلال الفترة من 19 إلى 23 من الشهر الجاري، حيث يقيم بقصر بكنجهام، مقر إقامة العائلة المالكة البريطانية.

وقالت الإدارة الحكومية الصينية للرقابة على الغابات في بيان على موقعها الإلكتروني، إنها "ستحظر بصفة مؤقتة" استيراد العاديات المصنعة من العاج حتى 15 تشرين الأول/أكتوبر من العام المقبل، "وعدم قبول أي تصاريح ادارية في هذا الشأن".

ولم تذكر الإدارة مزيدا من التفاصيل، على الرغم من أن وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" قالت إن الحكومة تجري مراجعة بشأن ما إذا كان يتعين تمديد أجل حظر منفصل مدته عام، صدر في شباط/فبراير الماضي على واردات أفريقية من منحوتات العاج.

وتأتي هذه السياسة أيضا في إطار اتفاق لتفعيل حظر شبه كامل على صادرات العاج ووارداته، أبرم خلال زيارة الرئيس الصيني للولايات المتحدة في أيلول/سبتمبر الماضي.

وتجوز تجارة منحوتات العاج وبيعها داخل الصين، في حال تم استيرادها قبل انضمام الصين إلى الاتفاقية الدولية لتجارة الحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض في عام 1981، أو إذا جاءت هذه الأصناف من مخزون يبلغ 62 طنا من العاج الخام، تم شراؤه من أربع دول أفرقية عام 2008، وذلك كاستثناء وحيد.

اقرأ أيضًا| اشترى صورة بدولارين وباعها بـ5 مليون دولار

وتتيح الحكومة الصينية جزءا من هذا المخزون كل عام لمصانع منحوتات العاج.

وطحنت الصين في مطلع العام الماضي، 6.2 طن من العاج الذي تمت مصادرته في أول عملية علنية لسحق جزء من مخزونها، بعدما دفعت جهودها في هذا الصدد الخبراء للتشكيك في التزامها بالقضاء على تهريبه.

إلا أن الصندوق العالمي للحياة البرية لا يزال يصنف الصين على أنها أضخم سوق للإتجار غير القانوني في عاج أنياب الفيلة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018