المحامي "الذي ركل الظلم" يحقق شهرة عالمية

المحامي "الذي ركل الظلم" يحقق شهرة عالمية

حققت صورة المحامي الفلسطيني، حسن عجاج، وهو يركل قنبلة غاز أطلقها جنود الاحتلال أثناء مشاركته في مسيرة داعمة للأقصى، عند حاجز مستوطنة "بيت ايل" المقامة على أراضي الفلسطنيين شمالي مدينة رام الله، شهرة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتتداولها مواقع ذات صيت كبير.

ويقول المحامي عجاج الذي أصبح نجماً عالمياً عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "لم أكن أتوقع أن تصبح صورتي وأنا أركل قنبلة الغاز التي أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي باتجاهنا بغرض قمعنا والاعتداء علينا٬ مشهورة وتحقق الملايين من المشاهدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي".
جنود الاحتلال بحسب عجاج، أطلقوا وابلاً من قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المسيرة التي دعت لها نقابة المحامين الفلسطينيين في الثاني عشر من الشهر الحالي عند حاجز مستوطنة "بيت ايل" المقامة على أراضي الفلسطينيين شمالي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، لدعم الهبة الفلسطينية المستمرة، وللاحتجاج على تدنيس المسجد الأقصى المبارك، وللتنديد بعمليات إعدام الشبان الفلسطينيين في القدس المحتلة.

 ويوضح المحامي، أن قنابل الغاز تدحرجت باتجاه المحامين الذين يرتدون الزي الرسمي للمحاماة بشكل مباشر، ليبعد كل بطريقته قنبلة الغاز عنه كي لا يختنق، ليظهر هو في إحدى الصور وهو يركل الكرة بصورة لفتت انتباه العالم جميعه.

 وأشار إلى أن لفت الانتباه هذا٬ حقق الكثير من الأهداف، أهمها أن الرسالة التي خرج لها المحامون الفلسطينيون، قد وصلت لكل العالم، وملايين المشاهدات على الصور هي انعكاس للظروف التي تعرض لها المحامون في المكان، وكذلك الدافع الذي كان وراء الخروج وهو القضية الفلسطينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018