"التايم" تختار ميركل شخصية العام.. يليها البغدادي

"التايم" تختار ميركل شخصية العام.. يليها البغدادي

اختارت مجلة 'التايم' الأميركية، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم، الأربعاء، شخصية العام 2015 لقدرتها على التصدي للتحديات التي تواجهها أوروبا طوال السنة.

وتقدمت ميركل تباعا على زعيم تنظيم الدولة الإسلامية، أبو بكر البغدادي، والمرشح الأميركي للانتخابات التمهيدية الجمهورية، دونالد ترامب.

وأشارت نانسي جيبس، مديرة النشر لدى 'تايم'، في بيان، إلى مواقف ميركل (61 عاما) من الأزمة اليونانية وأزمة الهجرة وردها على تهديد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت: 'قد تتفقون أو لا تتفقون معها، ولكنها لا تختار الطريق الأسهل'، وأضافت: 'القادة يمتحنون فقط عندما ترفض الشعوب اتباع خطاهم'.

وقالت التايم إنها اختارتها 'شخصية العام لأنها طلبت من بلادها أكثر مما يمكن أن يتجرأ معظم السياسيين على طلبه، ولأنها تصدت للوحشية والانتهازية، ولأنها مارست قيادة أخلاقية حازمة في عالم يندر فيه ذلك'.

وقال ستيفن سيبرت، المتحدث باسم أنجيلا ميركل، 'أنا واثق أن المستشارة ستجد في ذلك تشجيعا لمواصلة عملها السياسي لما فيه خير ألمانيا وأوروبا'.

واستقبلت ألمانيا منذ بداية السنة قرابة مليون مهاجر، وتأثرت شعبية ميركل بسبب فتح أبواب بلادها أمام اللاجئين وتراجعت 26 نقطة بين نيسان/أبريل وتشرين الثاني/نوفمبر، ثم ارتفعت بسرعة في كانون الأول/ديسمبر.

وساهمت ميركل في الحفاظ على التلاحم داخل منطقة اليورو، في صلب أزمة اليونان، ونسقت الرد الأوروبي على الأزمة الأوكرانية.

وقبل فترة قصيرة، قررت زيادة مساعداتها للائتلاف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، عبر إرسال طائرات استطلاع فوق سوريا.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر اعتبرت مجلة 'إيكونوميست' أنها 'لاغنى عنها لاوروبا'.

اقرأ أيضًا| هل تعرف هذه الأسرة السورية؟

وفي المرتبة الرابعة أدرجت مجلة 'تايم' حركة حقوق الأفارقة الأميركيين 'بلاك لايفز ماتر'، وفي المرتبة الخامسة الرئيس الإيراني حسن روحاني.

وعن وضع أبو بكر البغدادي في المرتبة الثانية قالت نانسي، 'لقد سمينا أشرارا في الماضي' مذكرة بأن أدولف هتلر اعتبر شخصية العام لسنة 1938.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة