شاهد الاعتداء: ضرب مغني بوب سابق بتهمة الردة

شاهد الاعتداء: ضرب مغني بوب سابق بتهمة الردة

يظهر شريط مصور ينتشر على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، مجموعة رجال غاضبين يعتدون بالضرب على نجم البوب السابق، جنيد جمشيد، في باكستان، متهمينه بالردة، في مؤشر جديد على تصاعد حدة عدم التسامح دينيا.

وكان جمشيد، أحد رواد البوب الباكستاني خلال ثمانينات القرن الماضي، يغادر مطار إسلام أباد مساء أمس، السبت، عندما ضربته مجموعة من ستة رجال كانوا ينتظرونه عند الباب الخارجي.

ويظهر الفيديو بوضوح كيف انهالوا بالضرب واللطم، على الرجل البالغ 51 عاما وأصبح حاليا داعية مسلما يملك سلسلة متاجر البسة جاهزة.

وفي هذا الشريط الذي تم تصويره عبر هاتف محمول، يصرخ أحد الرجال "أنت مرتد. اضربوه، اضربوه".

ويقول آخر، "كنا ننتظرك. لقد قلل احترامه إزاء صحابة النبي محمد".

وجمشيد الذي أجبر على العودة إلى المطار، نشر لاحقا عبر فيسبوك تعليقا يعتبر فيه أن "الوقت حان لنا كأمة، أن لا نسمح بسيطرة هؤلاء المتعصبين الدينيين".

وأكدت الشرطة من جهتها الحادث، لافتة إلى أن المغني السابق تقدم بشكوى، في وقت دان معظم مستخدمو الإنترنت الحادث.

وكتب أحدهم على فيسبوك، "يجب توقيف هؤلاء المتعصبين لكي يكونوا عبرة لسواهم. كفى جنونا".

ونشر في العام 2014 فيديو على نطاق واسع، يدلي فيه جمشيد بملاحظات سلبية حول أصغر زوجات النبي محمد، لتسليط الضوء على أخطاء النساء، وتم تقديم شكوى ضده أمام القضاء بتهمة الردة. لكن تم طي القضية بعدما قدم اعتذارا علنيا.

اقرأ/ي أيضًا| الجزيرة تستغني عن 500 موظف لديها

وينص قانون في باكستان على عقوبة تصل إلى الإعدام للأشخاص المدانين بإهانة الإسلام. غير أن متطرفين وحشودا أعدموا أشخاصا يشتبه في أنهم أساؤوا إلى الإسلام، من دون انتظار حكم القضاء.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص