إعادة افتتاح مسجد بوسني دمر خلال الحرب

إعادة افتتاح مسجد بوسني دمر خلال الحرب

شارك ممثلون لمختلف الطوائف في جمهورية البوسنة، اليوم السبت، في افتتاح مسجد الفرهادية الشهير، في مدينة بانيا لوكا، بعدما أعيد بناؤه إثر قيام متطرفين صرب بتدميره خلال الحرب التي ضربت هذا البلد في التسعينات.

وأقيم الاحتفال في مدينة بانيا لوكا، التي تعتبر عاصمة الكيان الصربي في البوسنة، وأراده ممثلو الصرب والبوسنيين والكرواتيين 'بداية جديدة'، في إطار التعايش بين المكونات الثلاثة لجمهورية البوسنة.

وقال مفتي البوسنة حسين كافازوفيتش، في كلمة ألقاها أمام آلاف الأشخاص، 'أن الحقد إلى تراجع، والثقة إلى ازدياد، والمصالحة لا بد من أن تقوي اقتناعاتنا المزعزعة'.

وتابع المفتي 'على جميع أطياف المجتمع وكل المواطنين الآخرين أن يبنوا منزلا مشتركا من السلام والأمان على الأراض الأوروبية'.

ويعود بناء مسجد الفرهادية إلى القرن السادس عشر، ويعتبر من أهم المساجد في البوسنة، إلا أنه دمر خلال الحرب مع 15 مسجدا اخر في بانيا لوكا. وأعيد بناء 15 مسجدا حتى الآن من المساجد الـ16.

اقرأ/ي أيضًا | بوظة 'أوباما الصغير'... في الأسواق الروسية

وأحيط الاحتفال بتدابير أمنية مشددة. فقد قام متطرفون صرب بأعمال شغب مناهضة للمشروع، خلال احتفال أقيم عام 2001 بمناسبة البدء بإعادة إعمار المسجد، ما أدى إلى وقوع قتيل ونحو ثلاثين جريحا.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية