براون يفتتح "موازين" المغرب وأجيليرا تختتمه

براون يفتتح "موازين" المغرب وأجيليرا تختتمه
كريس براون خلال افتتاح "موازين" (أ.ف.ب)

أحيا المغني الأميركي المعروف، كريس براون، أمس الأول، الجمعة، حفل افتتاح مهرجان "موازين- إيقاعات العالم بالمغرب" بصخب أشعل حماس آلاف الشباب الذين لم يتوقفوا عن الرقص والغناء طوال مدة الحفل.

وبراون الحائز على جائزة جرامي، نجم في موسيقى هيب هوب وآر آند بي.

وباعت ألبومات المغني الأميركي تسعة ملايين نسخة. وحققت بعض أغنياته الفردية مثل "كيس كيس" و"فور إيفر" و"دونت جدج مي"، رقما قياسيا بلغ 35 مليون نسخة. وحققت قناته على موقع يوتيوب رقما قياسيا بلغ 3.5 مليار مشاهدة، من جمهور محب لموسيقاه.

ويحضر مهرجان "موازين" إيقاعات العالم، في دورته الـ15، مغنون عالميون وإقليميون ومحليون، بهدف الترويج للرباط كمدينة عالمية ومنفتحة ذات تنوع ثقافي.

ومن بين من أحيوا حفلات "موازين" بالسنوات الأخيرة: جنيفر لوبيز وريكي مارتن وأليشيا كيز وريحانا وجستن تمبرليك.

ومن بين من يشاركوا في إحياء مهرجان "موازين" هذا العام: مغني الجاز الأميركي المعروف، ماركوس ميلر، الذي قال إنه دائما ما يزور أفريقيا ليستلهم موسيقاه.

وأضاف ميلر، "أتصور أن موسيقاي كانت دائماً متأثرة بأفريقيا. أثناء نشأتي في نيويورك كنت أعزف دائماً مع فرق أفريقية أو مع فنانين أفارقة يعيشون في نيويورك. ولهذا كانت لي دائماً علاقة مع أفريقيا. لكن خلال السنوات الأخيرة، أصبحت هذه العلاقة أكثر قوة بعدما زرت عدة بلدان أفريقية. هناك فرق كبير بين أن تسمع الموسيقى الأفريقية في نيويورك وبين أن تسمعها في أفريقيا. إنه شيء مختلف أن تكون في مدينة الصويرة، أو في مهرجان موازين وأن تسمع أو ترى أو تحس بهذه الموسيقى. الآن أحاول أن أدخل هذا الإحساس الأفريقي في موسيقاي."

ومن بين المواهب الأفريقية التي تحقق شعبية كبيرة مثلا، المغنية رُقية تراوري، من مالي، والتي نالت إعجاب الجمهور في الحفل الذي أحيته وأدت فيه أغنيات مزجت فيها بين نغمات موسيقى مالية تقليدية وموسيقى غربية حديثة.

وسيختتم مهرجان موازين يوم 28 أيار/مايو بحفل تحييه المغنية الأميركية كريستينا أجيليرا.

 أحيا المغني الأميركي المعروف، كريس براون، أمس الأول، الجمعة، حفل افتتاح مهرجان "موازين- إيقاعات العالم بالمغرب" بصخب أشعل حماس آلاف الشباب الذين لم يتوقفوا عن الرقص والغناء طوال مدة الحفل.

وبراون الحائز على جائزة جرامي، نجم في موسيقى هيب هوب وآر آند بي.

وباعت ألبومات المغني الأميركي تسعة ملايين نسخة. وحققت بعض أغنياته الفردية مثل "كيس كيس" و"فور إيفر" و"دونت جدج مي"، رقما قياسيا بلغ 35 مليون نسخة. وحققت قناته على موقع يوتيوب رقما قياسيا بلغ 3.5 مليار مشاهدة، من جمهور محب لموسيقاه.

ويحضر مهرجان "موازين" إيقاعات العالم، في دورته الـ15، مغنون عالميون وإقليميون ومحليون، بهدف الترويج للرباط كمدينة عالمية ومنفتحة ذات تنوع ثقافي.

ومن بين من أحيوا حفلات "موازين" بالسنوات الأخيرة: جنيفر لوبيز وريكي مارتن وأليشيا كيز وريحانا وجستن تمبرليك.

ومن بين من يشاركوا في إحياء مهرجان "موازين" هذا العام: مغني الجاز الأميركي المعروف، ماركوس ميلر، الذي قال إنه دائما ما يزور أفريقيا ليستلهم موسيقاه.

وأضاف ميلر، "أتصور أن موسيقاي كانت دائماً متأثرة بأفريقيا. أثناء نشأتي في نيويورك كنت أعزف دائماً مع فرق أفريقية أو مع فنانين أفارقة يعيشون في نيويورك. ولهذا كانت لي دائماً علاقة مع أفريقيا. لكن خلال السنوات الأخيرة، أصبحت هذه العلاقة أكثر قوة بعدما زرت عدة بلدان أفريقية. هناك فرق كبير بين أن تسمع الموسيقى الأفريقية في نيويورك وبين أن تسمعها في أفريقيا. إنه شيء مختلف أن تكون في مدينة الصويرة، أو في مهرجان موازين وأن تسمع أو ترى أو تحس بهذه الموسيقى. الآن أحاول أن أدخل هذا الإحساس الأفريقي في موسيقاي."

ومن بين المواهب الأفريقية التي تحقق شعبية كبيرة مثلا، المغنية رُقية تراوري، من مالي، والتي نالت إعجاب الجمهور في الحفل الذي أحيته وأدت فيه أغنيات مزجت فيها بين نغمات موسيقى مالية تقليدية وموسيقى غربية حديثة.

وسيختتم مهرجان موازين يوم 28 أيار/مايو بحفل تحييه المغنية الأميركية كريستينا أجيليرا.

اقرأ/ي أيضًا| السعودية تطلق "الكاريكاتير في مواجهة التطرف"