أطفال سورية بين انقطاع التعليم والدراسة تحت القصف

أطفال سورية بين انقطاع التعليم والدراسة تحت القصف
طفل سوري أصيب خلال غارة على مدرسته في حلب (أ.ف.ب)

يخاطر الكثير من الأطفال، الذين يعيشون في سورية، التي مزقتها ويلات الحرب، بحياتهم لدى ذهابهم إلى المدرسة، ولكن ثمة مخاوف من أن أكثر من مليون طفل سوف يمتنعون عن الذهاب إلى المدارس بسبب العنف الجاري في البلاد، حسبما ذكرت وكالة تابعة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة.

وقال صندوق الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، إن "أكثر من 1.7 مليون طفل انقطعوا عن المدارس و1.3 مهددون بالانقطاع، وفقا لبيانات جديدة عن الدراسة".

وأضافت الوكالة أن تصعيد العنف، فضلا عن زيادة وتيرة النزوح والفقر كلها عوامل ترغم الأطفال السوريين على عدم الالتحاق بالمدارس، وبالتالي حرمانهم من حقهم في التعليم.

اقرأ/ي أيضًا| الانتخابات الرئاسية في لبنان (إنفوجراف)

منذ بدء الحرب السورية في آذار/مارس 2011 تعرضت حوالي 4000 مدرسة للهجوم في البلاد، وفقا لليونيسيف.