حبس الشيخ ميزو 5 سنوات لادعائة أنه المهدي المنتظر

حبس الشيخ ميزو 5 سنوات لادعائة أنه المهدي المنتظر

بعد أن أثار الشيخ ميزو جدلًا كبيرًا في الشارع المصري وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، قضت محكمة جنح شبرا الخيمة، اليوم الأحد، بمعاقبة محمد عبد الله عبد العظيم الشهير بالشيخ 'ميزو'، بالسجن 5 سنوات مع الشغل والنفاذ، وذلك بعد اتهامه بازدراء الأديان.

واتهم المحامي سمير صبري، الشيخ ميزو بازدراء الأديان، وذلك بعد استناده إلى عدة أقوال للشيخ ميزو على الفضائيات، وإنكاره 'أحاديث صحيحة'، وردت في صحيح الإمامين، بخاري ومسلم.

وكان الشيخ ميزو قد ادعى في وقت سابق، أنّه 'المهدي المنتظر'، حين نشر على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، 'فيسبوك'، 'بيان هام... أعلن أنني أنا الإمام المهدي المنتظر، محمد بن عبد الله، الذي جاءت به النبوءات، وجئت لأملأ الأرض عدلًا، وأدعو شعوب الأرض قاطبة لمبايعتي.

والعقوبات الصادرة من محكمة جنح أول درجة، يتم وقف تنفيذها بمجرد تقديم طعن بها أمام محكمة الاستئناق.

ومن أبرز من حوكموا بهذه التهمة مؤخرًا، الباحث المصري في الشؤون الإسلاميّة، إسلام البحيري، الذي قضت محكمة مصرية في نهاية كانون الأول/ ديسمبر 2015، بحبسه لمدة عام، بسبب طرحه في برنامج تلفزيوني كان يقدمه تفسيرًا للإسلام، حيث اعتبره الأزهر إساءة لتراث السلف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018