مجهول يصبغ "فونتانا دي تريفي" بالأحمر

مجهول يصبغ "فونتانا دي تريفي" بالأحمر

قال مسؤول محلي في العاصمة الإيطالية روما، إن مياه نافورة تريفي التاريخية في روما، إحدى أكبر المقاصد السياحية في إيطاليا، تحولت إلى اللون الأحمر، أمس الخميس، بعدما ألقى شخص صبغة في الحوض الرئيسي.

وقال بيان لمكتب رئيس البلدية، إن الشرطة اعتقلت الرجل وإن مسؤولي المدينة يجرون تقييما لمعرفة ما إذا كانت أي أضرار قد لحقت بهذا الأثر الذي يعود إلى القرن الثامن عشر.

ويشيع اعتقاد بأن إلقاء عملات معدنية في مياه النافورة يضمن للزائر العودة ثانية إلى المدنية.

وقال نائب رئيس البلدية، لوكا برغامو: "مثل هذه الأعمال تنم عن جهل وافتقار تام للحس الحضاري".

وذكرت وسائل إعلام إيطالية أن الجاني هو نفس الشخص الذي ألقى صبغة حمراء في النافورة في 2007 احتجاجا على التكلفة التي تحملتها المدينة لاستضافة مهرجان سينمائي دولي.

وأمس الخميس كان أول أيام مهرجان روما السينمائي لعام 2017.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018