موجة شديدة البرودة في أميركا عشية العام الجديد

موجة شديدة البرودة في أميركا عشية العام الجديد

أطبقت موجة قطبية يوم الجمعة، على مناطق واسعة بالولايات المتحدة، وسجلت درجات الحرارة معدلات تراجع قياسية في بعض المواقع في حين حذر خبراء الطقس السكان من ممفيس وحتى مين من أنهم سيواجهون ليلة متجمدة عشية العام الجديد.

وامتدت الموجة جنوبا حتى مدينة تشارلستون في ولاية ساوث كارولاينا حيث تراكم الجليد على أبراج الكنائس التي تشتهر بها المدينة.

ولليوم الثاني على التوالي، أصبحت ولاية نورث داكوتا وشمال ولاية مينيسوتا من بين أشد المواقع برودة في الولايات المتحدة، في واحد من أبرد الأيام في العام مما دفع الهيئة الوطنية للطقس لإصدار تحذير بالمنطقة.

وقال كين سيموسكو الخبير بهيئة الأرصاد في نورث داكوتا، إن درجات الحرارة في شمال الولاية ستهبط على الأرجح دون 34.4 درجة مئوية تحت الصفر يوم السبت.

ويقول خبراء الأرصاد، إن مئات الآلاف من المحتفلين الذين يقصدون ميدان تايمز في نيويورك ليلة العام الجديد مساء الأحد ربما يشهدون ثاني أشد الليالي برودة على الإطلاق.

 

ومن المتوقع أن تنخفض الحرارة إلى 12 درجة تحت الصفر في مانهاتن.