جامعة كامبريدج تطالب بالبحث عن دفترين "مسروقين" يعودان لداروين

جامعة كامبريدج تطالب بالبحث عن دفترين "مسروقين" يعودان لداروين
توضيحية (pixabay)

وجّهت جامعة كامبريدج، اليوم الثلاثاء، نداءً، للعثور على دفتري ملاحظات يعودان إلى العالِم تشارلز داروين، تظنّ أنهما سُرقا من مكتبتها، وأحدهما يحتوي على رسمه التخطيطي لـ"شجرة الحياة"، وهي رمز نظرية التطور التي اشتهر بها.

وأعلنت المكتبة الإنجليزية المرموقة على موقعها الإلكتروني أن أمناءها "خلصوا بعد بحث شامل، هو الأكبر في تاريخ المكتبة، إلى أن الدفترين اللذين تم الإبلاغ للمرة الأولى عن فقدانهما في كانون الثاني/يناير 2001، من المحتمل أن يكونا مسروقين".

وقد أُخطِرَت شرطة كامبريدجشاير وأضيف الدفتران اللذان تقدر قيمتهما بملايين الجنيهات الإسترلينية إلى قاعدة بيانات الإنتربول للأعمال الفنية المسروقة.

وقالت مديرة الخدمات المكتبية جسيكا غاردنر "يؤسفني كثيرًا عدم العثور على هذين الدفترين في أي مكان رغم عمليات البحث الواسعة النطاق على مدار الأعوام العشرين المنصرمة، وبينها أكبر عملية بحث في تاريخ هذه المكتبة أجريت في وقت سابق من هذا العام".

ويصادف إطلاق النداء "يوم التطور"، وهو ذكرى أول إصدار لكتاب "أصل الأنواع" لعالم الطبيعة الإنكليزي في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر 1859.

العالم تشارلز داروين (pixabay)

وأوضحت الجامعة أن دفتري الملاحظات أخرجا في أيلول/ سبتمبر 2000 من الغرفة التي تحوي أهم أعمال المكتبة ليتم تصويرهما. وخلال عملية تفقّد دورية لموجودات المكتبة في كانون الثاني/يناير 2001، تبيّن أن الصندوق الصغير الذي يحتوي عليها، وهو بحجم كتاب ورقي الغلاف، لم يعد في مكانه.

لسنوات عديدة، اعتقد أمناء المكتبات أن دفترَي الملاحظات أعيدا إلى المكان الخطأ في المكتبة التي تضم نحو عشرة ملايين كتاب وخريطة ومخطوطة ومواد أخرى. وأعلنت المكتبة عن عنوان إلكتروني لتلقّي أي معلومات عن الدفترين المفقودين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص