سعودي يقرر مقاطعة قيادة السيارات ليعيش معاناة النساء

سعودي يقرر مقاطعة قيادة السيارات ليعيش معاناة النساء

 

قرر شاب سعودي مقاطعة قيادة السيارة لمدة أسبوع، والاستعانة بسائق المنزل وسيارات الأجرة، ليعيش تجربة المرأة في عدم تمكنها القيادة.

وذكر الشاب أن قراره هذا جاء لتكون لديه تجربة عملية ومحاولة للعيش في الظروف نفسها التي تعيشها المرأة السعودية، حسب ما ذكرت صحيفة "الحياة"، الأربعاء 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقال الشاب ريان على موقع "تويتر": "اليوم الأول كانت التجربة صعبة إلى حد ما، لكن استطعت أن أتجاوزها، بيد أنني اضطررت إلى انتظار عودة السائق من توصيل والدتي إلى عملها، وأشارك المشوار مع شقيقتي التي كانت متجهة إلى العمل، وأوصلتني في طريقها، ما جعلني أتأخر عن العمل نصف ساعة".

وأضاف: "كثير من أصدقائي يسألونني عن شعوري، وما الاختلاف معي، لكن يومين ليسا كافيين للرد على تساؤلات كبيرة"، مشيرًا إلى أنه صار يحدد مواعيد لخروجه وعودته من المنزل، وكذلك التنقل من مكان إلى آخر، لكون السائق مرتبطًا بتوصيل جميع أفراد عائلته.

ووصف مستخدمون لـ"تويتر"، مبادرته بالجيدة؛ لأنها قد تغير تفكير عدد كبير من الشبان، والإحساس بالمعاناة التي تواجهها المرأة السعودية؛ فقال أحدهم: "لو عاش معارضو قيادة المرأة السعودية السيارة التجربة، ثم بنوا قراراتهم على أرض الواقع، هل سيستمرون في رفضهم مطالب النساء بالقيادة؟".

وأشارت تعليقات مشاركة إلى أن تجربة الشاب صارت حديث الطالبات داخل الجامعات، مرحباتٍ به في عالم المعاناة التي تعيشها المرأة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص