بريطانيا: سلم ابنه للشرطة لشرائه ألعابًا للـ "آي باد" بـ 3700 جنيه إسترليني

بريطانيا: سلم ابنه للشرطة لشرائه ألعابًا للـ "آي باد" بـ 3700 جنيه إسترليني

سلّم رجل بريطاني ابنه البالغ من العمر ثلاثة عشر عاما إلى الشرطة، بعد أن كبّده فاتورة وصلت إلى 3700 جنيه إسترليني لاستخدامه بطاقته الائتمانية من دون علمه، لشراء ألعاب لجهاز "آي باد".

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، "إن كاميرون كروسان كان يتوقع ’علقة ساخنة‘ من والده حين علم بما سبّبه له، لكنه لم يكن يتوقع قيام والده دوغ، البالغ من العمر 48 عاما، بتقديم شكوى للشرطة يتهمه فيها بالاحتيال."

الشعور بقوة القانون

وأضافت أن الوالد أُصيب بصدمة حين اتصلت به شركة بطاقة الائتمان لإبلاغه أن ابنه كاميرون استخدم بطاقته وأنفق من خلالها 3700 جنيه إسترليني على شراء ألعاب إلكترونية لجهاز "آي باد".

وأشارت الصحيفة إلى أن الصبي، كاميرون، يواجه الآن الاعتقال من الشرطة والاستجواب من محققيها، انطلاقًا من رغبة والده بجعله يشعر بقوة القانون، مع أنه كان قادرا على أن يفعل ذلك بنفسه.

استعادة الأموال

وأوضحت أن والد كاميرون هو شرطي، واتصل بالخط الساخن الخاص بعمليات الاحتيال لشرطة "إيفون وسامرست"، حيث يعمل، بأمل أن يستعيد الأموال التي أنفقها ابنه من خلال بطاقته الائتمانية.

وكان طفل بريطاني في الخامسة من العمر أنفق 1700 جنيه إسترليني عن طريق البطاقة الائتمانية لوالده لشراء أسلحة وذخائر للعبة على جهازه "آي باد"، وتمكن والده من استعادة الأموال من الشركة المعنية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص