في ذكرى النكبة: دعوة لتوحيد الصورة الشخصية في شبكات التواصل

في ذكرى النكبة: دعوة لتوحيد الصورة الشخصية في شبكات التواصل

أطلقت الحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية "انتماء" حملة إلكترونية لتوحيد الصورة الشخصية "Profile Picture" على كافة وسائل ومواقع التواصل الإجتماعي، وذلك طيلة شهر أيار/ مايو المقبل، وإحياءً لذكرى النكبة.

وقامت الحملة بنشر عدد من الصور تتضمن تصاميم بأسماء المدن والقرى الفلسطينية، وفتحت المجال للتواصل معها عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" من أجل طلب صورة باسم القرية الفلسطينية التي ينحدر منها الذين يريدون المشاركة في الحملة.

https://www.facebook.com/intimaa.pal

وكانت حملة "انتماء"، قد أطلقت الأربعاء الماضي برنامج فعالياتها لسنة 2014، وذلك للعام الخامس على التوالي، وقد اختارت شعارًا لها "فلسطين تجمعنا والعودة موعدنا".

وتعتبر "انتماء" حملة شعبية ترعاها مؤسسات ولجان فلسطينية بمختلف تخصصاتها من أجل تعزيز الشعور الوطني. وهي حالة رمزية، بحسب القائمين عليها، تحمل في طياتها معاني الشعور بالمسؤولية تجاه قضيتها، وترفع شعار الانتماء للأرض الفلسطينية، وتؤكد على حقنا الثابت بالعودة والتي تمثل القناعة الشعبية بحتميتها أولى خطواتها.

وتهدف الحملة لتعزيز الشعور الوطني في أوساط اللاجئين الفلسطينين في مختلف أماكن تواجدهم داخل وخارج فلسطين، وتفعيل الدور الشعبي الفلسطيني وإبراز تمسكه بحقوقه التاريخية وعلى رأسها حق العودة، وإنعاش الذاكرة الجمعية والحفاظ على الهوية الفلسطينية.

ومن وسائل تفعيل الحملة، رفع العلم الفلسطيني طوال شهر أيار/ مايو، وارتداء اللباس التراثي الفلسطيني وكل ما يرمز لفلسطين مثل الكوفية والوشاح الفلسطيني، ونشر الملصقات والمواد الدعائية والتراثية الفلسطينية في الأماكن العامة، وكتابة المقالات والتقارير الصحفية ونشرها في الوسائل الإعلامية، وإطلاق صفحات الكترونية لنشر الفكرة على الانترنت، وتنظيم الحملات الإعلامية والثقافية في أوساط اللاجئين الفلسطينيين والمشاركة في المسيرات والاعتصامات في ذكرى النكبة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018