المئات يتظاهرون ضد مخطط "ويسكونسين" في القدس

المئات يتظاهرون ضد مخطط "ويسكونسين" في القدس

شارك ظهر اليوم ما يزيد عن 300 من المتضررين العرب واليهود من مخطط ويسكونسين في مظاهرة نظمتها جمعية "صوت العامل" النقابية في القدس، وبمشاركة حركات عمالية ويسارية ومتضررين من القدس الشرقية.

وتوافد المئات من المتضررين في الساعة الحادية عشر ظهراً مكاتب الحكومية في القدس وبرز الحضور النسائي ممن تضررن من المخطط.

وحمل االمتظاهرون لافتات وشعارات منددة المخطط الافقار الذي يستهدف الشرائح الاجتماعية الضعيفة العرب واليهود، بما فيهم اهالي القدس الشرقية متلق مخصصات الدخل.

وقال النائب جمال زحالقة، الذي يرافق المتضررين من مخطط الافقار وقدم مشروع قانون لالغاء المخطط، في كلمته امام المتظاهرين " إنَّ برنامج ويسكونسن لم يوفر عملا حقيقيا لاحد، وسبب المصائب للالاف. وبما أن الهدف المعلن للخطه هو دمج الناس في سوق العمل فالخطة فشلت فشلاً ذريعاً ويجب الغاءها حالاً".

وأضاف: "لقد أبقت خطة ويسكونسن المئات بلا عمل وبلا ضمان دخل والشركات المنفذة للخطة تراكم الارباح بلا حساب. هذه الشركات تمد يدها الى جيوب الفقراء وتسرق أموالهم بتشجيع من الحكومة".

وتابع زحالقة :" نحن نرفض خطة ايلي يشاي وزير التجارة والصناعة لادخال ما أسماه تحسينات عليها. لأن منطق الخطة وأهدافها الحقيقية مرفوضة ويجب التخلي عنها . أذا كانت الحكومة تريد حقاً دمج الناس في سوق العمل، عليها أولأً أن توفر فرص العمل، وعندها سيذهب الناس الى العمل وحدهم وليسوا بحاجة لويسكونسن " .

وأنهى زحالقة :" لقد قدمنا مشروع قانون لألغاء ويسكونسن جملةً وتفصيلا، والتصويت على هذا القانون هو أمتحان لكل الذين أدعوأ أنهم ضد المخطط مثل عمير بيرتس وحزبه وكذالك شاس وحزب المتقاعدين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018