النائب نفاع: الاعتداء على الصحافيين العرب واعتقالهم عمل مستهجن لا يتحمله العقل

النائب نفاع: الاعتداء على الصحافيين العرب واعتقالهم عمل مستهجن لا يتحمله العقل

في اعقاب الاعتداء على الصحفي رائد دلاشة واعتقاله اثناء القيام بواجبه بتغطية مظاهرة الاحتجاج لقرى جبل سيخ على الجرائم المرتكبة في غزة، النائب سعيد نفاع في رسالة الى وزير الامن الداخلي :
نطالب بفحص الأمر والتحقيق الفوري والكف عن الاعتداء على الصحافيين العرب.

بعث النائب سعيد نفاع "التجمع" برسالة مستعجلة الى وزير الامن الداخلي آفي ديختر محتجا ومطالبا بالفحص الفوري في حادث الاعتداء الذي نفذه عدد من افراد الشرطة ضد الصحفي رائد دلاشة مراسل صحيفة فصل المقال وموقع عرب 48.

وجاء في الرسالة ان تكرار مثل هذه الاعتداءات على الصحافيين وخاصة على الصحافيين العرب الذي اصبح يشكل ظاهرة دائمة عند رجال الشرطة يهدد ما تبقى من حرية عمل الصحافة وتمنع الصحافيين من اداء واجبهم المقدس.

وكان الزميل الصحفي رائد دلاشة قد تعرض الى اعتداء من قبل عدد من رجال الشرطة اثناء قيامه بتأدية واجبه الاعلامي والصحفي اثناء تغطيته الاحتجاجات الشعبية ضد المجازر في غزة على مدخل كفر كنا الشمالي يوم الاحد الماضي.

وتعرض دلاشة الى الاعتداء بالضرب في أنحاء شتى من جسده مما أدى الى نقله الى المستشفى لتلقي العلاج اللازم بعد اعتقاله عدة ساعات ومن ثم اطلاق سراحه.

وأضاف نفاع: كل ذلك تمّ رغم أن دلاشة أعلم الشرطة بمهمته وأبرز أمامهم شهادة الصحافي.