رابطة الأطباء لحقوق الإنسان ونقابة الأطباء الفلسطينيين تعقدان المؤتمر الطبي الثاني في طولكرم..

رابطة الأطباء لحقوق الإنسان ونقابة الأطباء الفلسطينيين تعقدان المؤتمر الطبي الثاني في طولكرم..

بالتعاون بين رابطة "أطباء لحقوق الإنسان" و"نقابة الأطباء الفلسطينيين" عقد هذا الأسبوع المؤتمر الطبي العلمي الثاني، وذلك في قاعة الغرفة التجارية في مدينة طولكرم، بمشاركة رئيس نقابة الأطباء الفلسطينيين د.جواد عواد، وأعضاء الإدارة.

وتولى عرافة المؤتمر د.إسماعيل الحافي أمين سر النقابة الفرعية طولكرم الذي رحب بالحضور، ثم وقف الجميع دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الشعب الفلسطيني.

افتتح المؤتمر الطبي العلمي د.شوقي صبحة رئيس النقابة الفرعية طولكرم، والذي رحب بالحضور الكبير، وأكد أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات لوضع جمهور الأطباء في آخر المستجدات والأبحاث. وثمّن الدور المميز والكبير الذي لعبته رابطة الأطباء على مدار 22 عاما من النشاطات والفعاليات، ووقوفها الى جانب ابناء الشعب الفلسطيني في نضاله العادل من اجل الحرية والاستقلال.

وبدوره شكر صلاح حاج يحيى، ممثل "أطباء لحقوق الإنسان"، نقابة الأطباء العامة في فلسطين على دورها المميز والفاعل. وشرح أمام أكثر من 150 طبيبا مشاركا في المؤتمر النشاطات والفعاليات التي تقوم بها رابطة الأطباء منذ سنين طويلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخاصة مساعدة المرضى والمحتاجين، والوصول إلى الأماكن المهمشة والمحاصرة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، ومساعدة الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، وتسيير العيادات الطبية المتنقلة في القرى الفلسطينية.

وأكد صلاح حاج يحيى على الدور الكبير الذي قامت به رابطة الأطباء منذ فرض الحصار الظالم والجائر على غزة قبل 3 أعوام، وأثناء الحرب والعدوان على غزة إلى رفع التقرير الخاص الذي أعدته الرابطة إلى الأمم المتحدة حول الانتهاكات الإسرائيلية وجرائم الحرب في غزة.

وكانت المحاضرة الأولى للدكتور جهاد بشارة، رئيس وحدة الأمراض المعدية في مستشفى "بيلينسون" بموضوع المضادات الحيوية، نشأتها، فعاليتها، السلبيات والايجابيات وآخر المستجدات.

أما المحاضرة الثانية فكانت للدكتور عبد الرحيم خاسكيه مدير مركز تأهيل القلب في مستشفى "مئير" في "كفار سابا"، والذي تحدث عن العوامل الخطرة لمرض القلب، وضغط الدم العالي، والكوليسترول، والسكري حيث وضعهم في صورة آخر الأبحاث والتطورات.

وكانت المحاضرة الثالثة للبروفيسور عبد الله بويرات أخصائي الأعصاب، والمحاضر في كليات الطب في الجامعات، وفي قسم الأعصاب في مستشفى "زيف"، حيث قدم محاضرة مطولة عن مرض "الباركنسون" والزهايمر. وتناول آخر الأبحاث التي أجريت في كبريات الجامعات في العالم في هذا المجال، وأحدث العلاجات.

وفي المحاضرة الرابعة والأخيرة تحدث د.جهاد بشارة حول مرض انفلونزا الخنازير H1N1 .

وفي ختام المؤتمر جرى نقاش مطول حولها. وكان من بين المشاركين د. حسن خريشة نائب رئيس المجلس التشريعي، ومدراء مستشفيات، ورؤساء أقسام وأطباء من الخليل ورام الله ونابلس وقلقيلية وجنين وطولكم والقرى المجاورة، بالإضافة على عدد من طلب كليات الطب وعدد من الأكاديميين.
....